عالمي

زوكربيرغ: فيسبوك تمضي لإجراءات جديدة بخصوص المحتوى المثير للجدل

الاتحاد برس ||

يعتزم الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرغ إجراء تغييرات في السياسة التي أدت إلى ترك الشركة منشورات مثيرة للجدل للرئيس الأميركي “دونالد ترامب” خلال المظاهرات التي جرت في الآونة الأخيرة احتجاجًا على موت رجل أسود أعزل أثناء احتجاز الشرطة له في تنازل جزئي للمنتقدين.

وقال  “مارك زوكربيرغ” أمس الجمعة ”أعرف أن كثيرين منكم يعتقد إنه كان يتعين علينا تصنيف تعليقات الرئيس بشكل ما الأسبوع الماضي“ مشيرًا إلى قراره بعدم حذف رسالة “ترامب” التي تضمنت عبارة ”عندما يبدأ النهب يبدأ إطلاق النار“.

وأكد ”سنراجع سياساتنا التي تسمح بالمناقشات والتهديدات باستخدام الدولة القوة لمعرفة ما إذا كان هناك أي تعديلات علينا اتخاذها.

وشكك موظفون خلال اجتماع للعاملين في الأسبوع الماضي في موقف “زوكربرج” بشأن منشور “ترامب”.

وقال “زوكربرج” إنه على الرغم من أنه اعتبر تصريحات “ترامب” ”مسيئة بشكل كبير“ فإنها لم تخرق سياسة الشركة التي ترفض التحريض على العنف.

وأضاف ” أخشى أن يتضمن هذا الأسلوب ما يجعلنا نحرر المحتوى الذي لا نحبذه حتى لو لم يكن ينتهك سياساتنا“.

يذكر أن سياسة فيسبوك تقضي إما بترك المنشور أو حذفه، وسيتم اتخاذ دراسة لاجراء خيارات أخرى.

المصدر
reuters
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق