حال البلد

أهالي طلاب المنح الروسية يطالبون الحكومة السورية بنجدة أبنائهم

الاتحاد برس ||

نقلت صحيفة “الوطن” المحلية شكاوٍ لأهالي الطلبة السوريين الذين حصلوا على المنحة الدراسية المقدمة من روسيا للأعوام الـ3 المنصرمة، تشرح الظروف الصعبة لأبنائهم في ظل إجراءات كورونا والعقوبات.

ويبلغ عدد الطلاب الذين حصلوا على المنحة حوالي 800 طالب وطالبة، وتتضمن المنحة الدراسة المجانية فقط، أما المعيشة والسفر والتنقل والسكن فهي على حسابهم الخاص وهي تتراوح ما بين 400-700 دولار أمريكي شهريًا حسب المدينة المقيمين بها.

وبحسب الأهالي، فإن المعيشة في روسيا باتت صعبة في ظل انتشار وباء كورونا، خاصة مع تزايد أسعار الصرف الأجنبي في السوق السوداء ومنع التداول بالعملة الأجنبية وتجريم التعامل بها.

اقرأ المزيد:

ووصل سعر صرف الدولار في السوق السوداء لأرقام كبيرة ولدرجة أن مصروف الطالب شهريًا يتطلب حوالي مليون ليرة ومعظمنا غير قادر على تأمين هذه المبالغ الخيالية.

وطالب الأهالي الحكومة السورية بحل هذا الموضوع قائلين “أصبحنا أمام خيار صعب وهو إرجاع أبنائنا الطلبة وحرمانهم من متابعة تعليمهم وضياع السنوات التي قضوها في دراستهم بالخارج”.

المصدر
الوطن
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق