قصة مصورة

صرخات من قلب برلين ضدّ العنصرية

الاتحاد برس ||

انطلقت من قلب العاصمة الألمانية برلين احتجاجات في مختلف الشوارع تضامنًا مع مقتل الأميركيّ جورج فلويد ورفضًا للعنصرية.

و رفع المتظاهرون شعارات “حياة السود مهمة” و”لا أستطيع التنفس” تعاطفا مع الاحتجاجات التي تجتاح الولايات المتحدة إثر مقتل جورج فلويد الأمريكي من أصول إفريقية على يد شرطي أبيض في مدينة مينيابوليس في 25 مايو/أيار الماضي.

ونزل الناس إلى الشوارع تعبيرًا عن الغضب إزاء العنصرية وعنف الشرطة غير المبرر في أعقاب وفاة الأميريكي الأسود جورج فلويد في 25 مايو اختناقا على يد شرطي أبيض، في حركة احتجاجية غير مسبوقة انبثقت من تلك التي عمّت الولايات المتحدة.

واكتظت ساحة الكسندر بلاتس في وسط العاصمة الألمانية بالمتظاهرين، وأقيمت مظاهرات احتجاجية أخرى في هامبورج.

أقرأ المزيد:

والناس من حول العالم تفاعلوا مع مقتل “فلويد” في الشوارع والمدن وعبر الإنترنت تعبيرًا عن تضامنهم مع الحادثة العنصرية التي أججت التظاهرات وتعكس الاحتجاجات المستمرة التي انتشرت في أنحاء العالم تصاعد الغضب إزاء معاملة الشرطة للأقليات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق