مترجم

“مراسلون بلا حدود” يطالبون ألمانيا باعتقال قاضٍ إيراني هارب

مترجم – Iranwire

أعلنت منظمة “مراسلون بلا حدود” ، وهي منظمة غير حكومية دولية، أنها قدمت شكوى إلى المدعين الاتحاديين الألمان ضد القاضي الإيراني غلام رضا منصوري.

وبحسب موقع “إيران وايرفإن منصوري، وهو قاضي الادعاء السابق في محكمة لافاسان والمسؤول عن الاعتقالات التعسفية للعديد من الصحفيين، موجود في البلاد منذ سنوات.

وهرب منصوري إلى ألمانيا بعد أن زُعم أنه تلقى رشوة بقيمة 500 ألف يورو في إيران، وظهر الاتهام أمام محكمة إيرانية يوم الأحد 7 حزيران أثناء محاكمة أعضاء بارزين آخرين في القضاء الإيراني بتهم تتعلق بالفساد.

وأكدّ فرع “مراسلون بلا حدود” الإيراني، يوم الخميس أنه طلب من السلطات الألمانية اعتقال المنصوري لقمع وسجن 20 صحافيًا على الأقل في إيران، قائلًا: “على المدعي العام الألماني ألا يسمح له بالهروب من العدالة”.

وبحسب تقرير “إيران واير” فإن المنصوري أمر باعتقال واحتجاز 20 صحفيًا في البلاد، في شهري شباط وآذار من سنة 2013.

وكان من بين المعتقلين أكبر مونتاجابي، وجواد دليري، وساسان أغاي، ونصرين طاهري، ومثارة شافعي، وفاطمة سغرشي، وميلاد فدائي، وسليمان محمدي، وبوريا عليمي، وبيجمان موسوي، ونرجس جوداكي، وإميلي أمراي، وكيفان مهريبان، وصباح أزاربك، ريان داهاب تيبان، ريان دهاربك وعلي علي دهغان عمرائي، الذين تم استدعاؤهم جميعًا واحتجازهم بعد ذلك من قبل وزارة المخابرات الإيرانية.

اقرأ المزيد:

وبحسب ” إيران واير” فإن المنصوري أمر بغارات على العديد من مكاتب الصحف في إيران، وكان له يد في احتجاز رهائن لعائلة سعيد كريميان، مالك قناة Gem TV الفارسية الترفيهية، الذي اغتيل فيما بعد.

وتم الإعلان عن خبر رحلته إلى ألمانيا في الجلسة الأولى لمحاكمة أكبر الطبري، الرئيس السابق للقضاء في إيران، الذي اعتقل في تحقيق فساد جماعي العام الماضي.

وفي قاعة المحكمة، كان مقعد المنصوري بصفته المتهم التاسع في القضية فارغًا، وشارك عدد من الصحفيين العشرين الذين ألقي القبض عليهم في 2013، ,بعد ذلك بيوم، نشر ما يسمى بالقاضي الهارب شريط فيديو لنفسه في ألمانيا معلنًا أنه سيحضر المحكمة عند إعادة فتح الحدود، لكن وسائل إعلام قريبة من وزارة الخارجية الإيرانية قالت إنه لم يزر السفارة الإيرانية بعد.

المصدر
ايران واير
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق