السلايد الرئيسيالسياسة

الأمم المتحدة تحذر من تفاقم أزمة الجوع وتفشّي كورونا في سوريا

الاتحاد برس ||

حذر برنامج الأغذية العالمية التابع للأمم المتحدة، من أزمة تفاقم أزمة الجوع في سوريا بشكل غير مسبوق، كما توقع تسارع تفشي فيروس “كورونا المستجد” .

ونقلت وكالة أنباء “رويترز” اليوم الجمعة، عن المتحدثة باسم البرنامج، إليزابيث بايرز، أن تسعة ملايين و300 ألف شخص في سوريا يفتقرون إلى الغذاء الكافي.

وأوضحت المتحدثة، أن عدد من يفتقر للمواد الغذائية الأساسية ارتفع بواقع مليون و400 ألف خلال الأشهر الستة الماضية.

الجدير بالذكر أن أسعار السلع الغذائية ارتفعت بنسبة تزيد عن 200٪، في أقل من عام واحد، وأرجعت المتحدثة باسم برنامج الأغذية ذلك إلى الانهيار الاقتصادي في لبنان، وإجراءات العزل بسبب “كورونا”.

وتستمر معظم الأسعار في سوريا بالارتفاع، مع انخفاض قيمة الليرة السورية، إذ يبلغ سعر صرف الدولار نحو 2500 بحسب موقع “الليرة اليوم“.

اقرأ المزيد:

وكانت ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا، أكجمال ماجتيموفا، قد ذكرت خلال إفادة صحفية، أن 90٪ من سكان سوريا يعيشون تحت خط الفقر، أي بأقل من دولارين في اليوم الواحد.

وأضافت أن أقل من نصف المستشفيات العامة في سوريا تعمل، بينما فر نصف العاملين في المجال الطبي منذ 2011، ويواجه الباقون ”تهديدًا دائمًا بالخطف والقتل“.

كما توقعت منظمة الصحة العالمية تفاقم أزمة الجوع مع تسارع تفشي “كورونا” في سوريا رغم أنه يبدو تحت السيطرة الآن، بحسب المتحدثة الأممية، أكجمال ماجتيموفا.

وبحسب المنظمة فقد سُجلت 248 إصابة بـ “كورونا” وتسع وفيات في مناطق سيطرة القوات السورية، وخمس حالات إصابة ووفاة واحدة في مناطق الإدارة الذاتية شمال شرقي سوريا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق