أخضر

السعودية ومشروع الطاقة الشمسية لكهرباء أقل تكلفة بالعالم

الاتحاد برس ||

كشف وزير الطاقة السعودي الأمير “عبد العزيز بن سلمان” أن بلاده تتجه لتكثيف تفعيل برامج وتطبيقات كفاءة الطاقة بنسب معتبرة أعلى، لا سيما على مستوى إستهلاك طاقة الكهرباء، بالإضافة إلى تحريك ملف إستخدام الطاقة الشمسية لتصبح السعودية من أقل الدول عالمياً في تكلفة توليد الكهرباء.

وأشار الأمير عبد العزيز بن سلمان أن العمل جار حالياً على تحليل مشروعات الطاقة الشمسية للوصول إلى أقل تكلفة ممكنة في العالم في إنتاج وحدة الواط، والدخول في المجال بتنافسية عالمية عالية.

مضيفاً خلال مشاركته في مؤتمر مبادرة الاستثمار السعودية تحت عنوان “لا تنسوا كوننا”، أن السعودية باتت حالياً من بين الدول الأكثر التزاماً وجدية ببرامج كفاءة الطاقة.

وكشف أن السعودية تُجري في الوقت الراهن تفعيل الكثير من البرامج بينها رفع إستخدام طاقة الكهرباء بنسبة 30 في المئة عبر الطاقة المتجددة بينما سيكون 50 في المئة من خلال الطاقة الهيدروكربونية، مضيفاً أن العمل جار كذلك على الاستفادة من مشروع طاقة الرياح لتسخيرها في توليد الطاقة.

وقال إن السعودية لن تتراجع في مشروع التزامها بكفاءة الطاقة، بل أصبحت نموذجاً يحتذى في مدى الالتزام العالي في جميع التطبيقات ذات العلاقة، موضحاً أن السعودية حالياً تعمل بجدية والتزام عال على جملة برامج لكفاءة طاقة منها برنامج وطني لكفاءة الطاقة، وبرنامج إصلاح أسعار الطاقة، وبرنامج الطاقة المتجددة.

وأشار الأمير عبد العزيز أن القيادة في بلاده أعطت أولوية قصوى لتمكين الاقتصاد وتعزيز وتقوية قيمة الاستدامة بوجه عام واستدامة الحفاظ على البيئة بشكل خاص.

موضحاً أن لدى السعودية حالياً برنامج الاستدامة الهيدروكربونية الذي يهدف إلى التأكد من الاستخدام الأمثل للزئبق الهيدروكروني بطريقة آمنة بيئياً ومستدامة.

المصدر
الشرق الأوسط
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق