السلايد الرئيسيجولة عربية

مفوضة حقوق الإنسان تحذر من نتائج خطط الضم “غير القانونية” لإسرائيل

الاتحاد برس ||

حذرت ميشيل باشليه، مفوضة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة إسرائيل، اليوم الاثنين، من أن خطط إسرائيل “غير القانونية” لضم جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة في الضفة الغربية قد يفجر اشتباكات دامية، داعيةً لوقف هذه الخطط.

ونقلت وكالة “رويترز” عن باشليه قولها “الضم غير قانوني، بكل تأكيد، أشعر بقلق بالغ من أنه حتى أقل شكل من أشكال الضم سيؤدي إلى زيادة العنف وخسائر في الأرواح”.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، اليوم الاثنين، إن الأول من تموز ليس موعدًا مقدسًا لتنفيذ خطة الضم الإسرائيلية لأجزاء من الضفة الغربية، فيما يمثل إشارة لاستمرار تباين المواقف داخل الحكومة الإسرائيلية حول موعد بدء تنفيذ الخطة ومساحة الأراضي التي سيجري ضمها.

وجاءت تصريحات غانتس، خلال اجتماع عقده مع وفد أمريكي برئاسة، آفي بركوفيتش، مبعوث الرئيس الأمريكي للشرق الأوسط، وعضوية السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، لبحث تفاصيل خطة ضم مناطق في الضفة الغربية لإسرائيل.

يذكر أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، كان قد أعلن عن نيته فرض السيادة الإسرائيلية على أجزاء من الضفة الغربية والأغوار، في الأولمن تموز، وهو ما دفع القيادة الفلسطينية لوقف العمل بكل الاتفاقيات مع الجانبين الإسرائيلي والأمريكي.

اقرأ المزيد:

المصدر
رويترز
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق