حُريات

الشرطة التركية تعذّب رئيسة بلدية كردية بكلاب بوليسية

الاتحاد برس ||

تعرضت رئيسة بلدية سابقة تنتمي لحزب الشعوب الديمقراطي للضرب والتعذيب على يد عناصر الشرطة في منزلها الكائن في مقاطعة ديار بكر شرق تركيا ذات الأغلبية الكردية، بحسب ما أكدّ مسؤولون في حزب الشعوب الديمقراطية الكردي.

وكانت كل من نائبة رئيس التكتل البرلماني للحزب الكردي ميرال دانيش بشطاش والمتحدثة باسم مجلس المرأة بالحزب عائشة أجار باشاران، قد قالتا السبت، إن سيفيل روجبين شتين، الرئيسة المشاركة لبلدية إدرميت في مدينة فان شرق تركيا المقالة مؤخرًا بقرار من وزارة الداخلية، وعضو مجلس الإدارات المحلية التابع للحزب، تعرضت للاعتقال يوم الجمعة بعد محاصرة منزلها الواقع في مدينة ديار بكر من قبل الشرطة.

وأوضحت بشطاش إنه بدلًا من اتباع إجراءات الاعتقال المعتادة، أطلقت شرطة مكافحة الإرهاب كلبين إلى منزل روجبين شيتين قبل دخولهما أمام عيون كل من القوات المشاركة في العملية والجيران.

وأضافت “لقد بدأت شرطة ديار بكر اتباع أسلوب جديد باستخدام الكلاب في عمليات التعذيب”، مشيرة إلى أن الكلاب عضّت ساقي المسؤولة المحلية للحزب الكردي، إلى وجود جانب آثار لركلات أقدام رجال الشرطة على ظهرها.

اقرأ المزيد:

وقدمت بشطاش الصور التي تكشف جراح المسؤولة الكردية في عينيها نتيجة التعذيب الذي تعرضت له على يد الفرق الأمينة، مؤكدة أيضًا أن شفتيها تمزقتا جراء سوء المعاملة أثناء العملية، ثم علقت بقولها: “المسؤولون عن تطبيق القانون مارسوا هذا التعذيب بصورة منظمة ومتعمدة”.

كما طالبت البرلمانية دانيش بشطاش بتوضيح فوري من المسؤولين الحكوميين بشأن الحادث، وأردفت: “يجب على الحكومة القيام بشكل عاجل بفصل هؤلاء المعذبين، أيا كانوا، حتى ولو كانوا تابعين للقوات الخاصة”.

من جانبها، اتهمت الناطقة باسم مجلس المرأة التابع لحزب الشعوب الديمقراطي حكومة حزب العدالة والتنمية بتنفيذ “هجمات مختلفة ضد النساء منذ فترة طويلة”.

المصدر
جريدة زمان التركية
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق