عالمي

إقرار قانون الأمن القومي في هونغ كونغ

الاتحاد برس ||

أعلن البرلمان الصيني تشريعًا للأمن القومي في هونغ كونغ اليوم الثلاثاء مما يمهد الساحة أمام تغييرات في المستعمرة البريطانية السابقة هي الأكبر منذ عودتها للحكم الصيني قبل قرابة 23 عامًا.

ويضع التشريع الصين في مسار تصادمي مع الولايات المتحدة وبريطانيا وحكومات غربية أخرى قالت إن القانون يقوض القدر الكبير من الحكم الذاتي الذي حصلت عليه هونغ كونغ عند تسليمها للصين في أول يوليو تموز من عام 1997.

وأكدت “كاري لام” زعيمة هونغ كونغ خلال مؤتمر صحفي أسبوعي منتظم إن من غير اللائق أن تدلي بتعليق على التشريع والاجتماع في بكين لا يزال منعقدًا.

وكانت الولايات المتحدة قد بدأت في إنهاء الوضع الخاص لهونغ كونغ في القانون الأميركي يوم الاثنين فأوقفت صادرات الدفاع وحدت من إمكانية تصدير منتجات التكنولوجيا المتقدمة للمدينة.

ويهدف القانون للتصدي للميول الانفصالية والتآمر والإرهاب والتدخل الأجنبي في مدينة اجتاحتها احتجاجات مناهضة للحكومة على مدى شهور العام الماضي.

وكان مجلس الوطني لنواب الشعب الصيني (البرلمان الصيني) قد صوت بأغلبية 2878 صوتا مقابل معارضة صوت واحد على قرار تمكين لجنته الدائمة من صياغة التشريع، وامتنع ستة أعضاء عن التصويت.

يشار إلى أن  الصين حاولت اعتماد قانون مدني موحد ومنظم أربع مرات – في 1954 و 1962 و 1979 و 2001، ومع ذلك، باءت جميع هذه المحاولات بالفشل بسبب الاختلافات في صياغة وفهم مصطلحات معينة.

يذكر أن لم تُنشر بعد مسودة للقانون ويعد ردًا على احتجاجات مطالبة بالديمقراطية خرجت في هونغ كونغ العام الماضي وتحول بعضها للعنف، يهدف إلى مواجهة التخريب والإرهاب والنزعة الانفصالية والتواطؤ مع القوى الأجنبية.

اقرأ المزيد:

المصدر
reuters
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق