حُريات

احتجاجات في موريتانيا ردًا على قانون مكافحة التلاعب بالمعلومات

الاتحاد برس ||

نظّم نشطاء موريتانيون احتجاجات في العاصمة نواكشوط، ضد قانون جديد قدمته الحكومة وأجازه البرلمان تحت مسمى “قانون محاربة التلاعب بالمعلومات”، والذي يقر عقوبات بالسجن والغرامة.

ونظم النشطاء وقفة أمام وزارة العدل الموريتانية، مطالبين بإلغاء القانون الجديد الذي وصفوه بأنه تكميم للأفواه وتضييق على الحريات وانتقد المتظاهرون ما سموه بـ “قانون الكمامات” الجديد، واتهموا الحكومة بالسعي لوأد حرية التعبير.

اقرأ المزيد:

وصوت البرلمان الموريتاني، الأربعاء الماضي، على مشروع القانون الجديد في خطوة تهدف إلى معاقبة التلاعب بالمعلومات ونشر الأخبار الكاذبة، وعدم الاعتماد على مصادر، والتلاعب بالمعلومات بصفة عامة خلال فترة الانتخابات والأزمات الصحية وغيرها من الأزمات مهما كانت طبيعتها.

المصدر
aghchorguit
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق