من ألمانيا

العراق يطلب من ألمانيا رفعه من قائمة تمويل الإرهاب

الاتحاد برس ||

طلبت بغداد من المانيا خلال اتصال هاتفي بين وزيري خارجية البلدين أمس الأحد شطب العراق من قائمة الدول المعرضة لخطر كبير لغسيل الاموال وتمويل الارهاب.

وتحدث وزير الخارجية العراقي “فؤاد حسين” مع نظيره الألماني “هيكو ماس” هاتفيّا وناقش العلاقات الثنائية بين البلدين، بما في ذلك استمرار إدراج الاتحاد الأوروبي للعراق في قائمة الدول المعرضة لحركة مالية مشبوهة.

ويعمل “الوزير فؤاد حسين” لتكثيف جهوده لإزالة العراق من قائمة الدول عالية المخاطر في غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

والهدف من القائمة هو حماية النظم المالية للاتحاد الأوروبي من خلال “منع غسيل الأموال بشكل أفضل والمخاطر المالية للإرهابيين”.

ويحارب العراق جماعات إرهابية مختلفة على مر السنين أبرزها تنظيم الدولة الإسلامية المتطرفة “داعش” ، الذي سيطر على مساحات شاسعة من سوريا وشمال العراق في صيف 2014 ، بما في ذلك الموصل وغيرها من المدن ذات الغالبية السنية.

وكانت بغداد قد دعت  المجتمع الدولي إلى تشكيل تحالف للمساعدة لمحاربة داعش في ذروة قوتها بين عامي 2014 و 2016 .

كانت ألمانيا عضوًا أساسيًا في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة وبعثة الناتو التدريبية في العراق منذ أن دعت بغداد قواتها للمساعدة في القتال ضد داعش في عام 2015. 

وأعلنت الحكومة عن الهزيمة الإقليمية لداعش في العراق في ديسمبر 2017 ، بقايا عادت المجموعة إلى تكتيكات التمرد السابقة ونصبت كمينًا لقوات الأمن، وخطف وإعدام المخبرين المشتبه بهم وابتزاز الأموال من سكان الريف الضعفاء.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي اعتمد قائمة بالدول التي لديها أنظمة ضعيفة لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهابيين في فبراير 2019 وشملت العراق إلى جانب 22 دولة أخرى حول العالم.

المصدر
rudaw
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق