السلايد الرئيسيعالمي

بعد قانون الأمن القومي .. ترامب ينهي المعاملة التفضيلية التجارية لهونغ كونغ

الاتحاد برس ||

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء أنّه أمر بإنهاء المعاملة التفضيلية التي كانت تتمتّع بها هونغ كونغ في التجارة مع الولايات المتّحدة وأنّه وقّع قانوناً أقرّه الكونغرس ويجيز فرض عقوبات على مصارف على خلفية قانون الأمن القومي الذي فرضته الصين على المدينة.

وفي مؤتمر صحافي طغت عليها الهجمات على منافسيه محليًا، أعلن ترامب نفسه الرئيس الأميركي الأشد حزمًا في التعامل مع الصين وذلك قبل الانتخابات الرئاسية المرتقبة في تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال إنّ “هونغ كونغ ستُعامل من الآن فصاعداً مثلما تُعامل الصين القاريّة – لا امتيازات خاصة، ولا معاملة اقتصادية خاصة، ولا تصدير للتكنولوجيا الحسّاسة”.

وشدّد الرئيس الأميركي على أنّ مواطني هونغ كونغ “انتُزعت حريّتهم وانتُزعت حقوقهم (…) وبهذا تكون هونغ كونغ قد تغيرت نهائيا، برأيي، لأنّها لن تكون قادرة على المنافسة مع الأسواق الحرّة بعد الآن. وسيغادر الكثير من الناس هونغ كونغ”.

وأعلن ترامب من جهة ثانية أنّه وقّع على قانون “هونغ كونغ للحكم الذاتي”، الذي أقرّه الكونغرس بأغلبية ساحقة ردّاً على فرض بكين قانون الأمن القومي في هونغ كونغ.

ويجيز القانون الجديد فرض عقوبات على المسؤولين الصينيين وعلى شرطة هونغ كونغ التي يُنظر إليها على أنّها تعوق استقلالية المدينة، والأهمّ من ذلك أنّه يجيز فرض عقوبات على البنوك التي تجري تعاملات كبيرة مع هؤلاء.

وسارعت بكين الى الرد مهددة بفرض عقوبات على الولايات المتحدة.

وقالت وزارة الخارجية الصينية في بيان إنّه “بغية الحفاظ على مصالحها المشروعة فإنّ الصين ستقوم بالردّ اللازم وستفرض عقوبات على الأشخاص والكيانات الأميركيين المعنيين”.

وأضافت أنّ بكين تدين “بشدّة” القانون الأميركي وتعتبره “تدخّلاً سافراً في شؤون هونغ كونغ وفي الشؤون الداخلية للصين”.

اقرأ المزيد:

المصدر
فرانس برس
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق