السوريالسياسة

بشار الأسد يهزأ من التصريحات المطالبة برحيله

بشارسخر بشار الأسد من التصريحات الغربية المطالبة إياه بالرحيل عن السلطة في سورية، وقال في لقاء مع القناة الثانية الهولندية: “شكراً لهم؛ لقد كنت أحزم امتعتي وأحضر نفسي للرحيل… أما الآن فيمكنني أن أبقى”، وذلك بعدما طرح عليه المذيع سؤالاً حول المواقف الغربية منه، والتي باتت لا تطالبه بالرحيل فوراً.

وعن ضحايا التعذيب في سجون النظام بسورية، قال بشار الأسد “إنها تستند إلى حكايات… ويمكنك أن تدفع المال لأي شخص كي يروي الحكاية التي تريدها”، نافياً حتى الصور التي أكد الخبراء صحتها، عن قتلى التعذيب في سورية، والتي أكدتها شهادات من معتقلين، وسجانين ومجندين انشقوا عن قوات النظام.

ويقول مراقبون إن الأسد في مقابلته الأخير أكثر من استخدام كلمة (مال) ومؤداها، فبعد أن اعتبر قصة القتلى تحت التعذيب جرت بسبب الدفع، قال إن الوضع السياسي ومسألة الحريات في البلاد “لا تتعلق بالرئيس، لأن سورية ليست شركة أملكها”، وكذلك قضية اللاجئين قال إن “أوروبا أخطأت بالتعامل معهم”، وأضاف أن “العديد من المسؤولين الأوروبيين باعوا قيمهم مقابل البترودولار”، وهو المصطلح الذي دأب منظرو النظام على ترويجه منذ بداية الأزمة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق