الشرق الأوسطلبنان

اعتقال مئات السوريين في لبنان لعدم دفعهم رسوم الإقامة

مخيم في مشاريع القاع
مخيم في مشاريع القاع

شن الجيش اللبناني حملة مداهمات واعتقالات في منطقة البقاع، شرقي لبنان، وتم خلالها اعتقال نحو مئتي شخص بحجة عدم حيازتهم على أوراق ثبوتية عند دخولهم البلاد، وذلك في تطور جديد لقضية اللاجئين السوريين في لبنان، البلد غير العضو في الاتفاقية الدولية لاستقبال اللاجئين.

وحسب مصادر خاصة لشبكة الاتحاد برس، فإن السلطات اللبنانية رفعت مؤخراً رسوم الإقامة الرسمية، لتبلغ 400 دولار أمريكي لعام كامل عن الشخص الواحد، في حين كانت سابقاً مئتي دولار أمريكي لمدة ستة أشهر ويتم تجديدها مجاناً لستة أشهر أخرى، إضافة لغرامات طائلة تترتب على من يتأخر في تسوية وضعه، والحبس لمن يتأخر عن المهلة المتاحة.

وقالت مصادر إعلامية إن الحملة استمرت لنحو ثلاث ساعات في منطقة “مشاريع القاع” المتاخمة للحدود السورية، وتشهد مناطق تواجد السوريين بشكل عام، حملات دهم بشكل متواصل تقريباً، يتم خلالها اعتقال جميع المتأخرين أو المخالفين لنظام الإقامة في لبنان، وتدفع الرسوم الباهظة الكثير من اللاجئين السوريين في لبنان إلى المغادرة نحو الأراضي التركية غالباً، ويتابع بعضهم رحلته نحو الدول الأوروبية.

ويقول مراقبون إن السلطات اللبنانية، مستاءة من مضمون القرار الدولي 2254 المتعلق باللاجئين السوريين في دول الجوار، الذي حمل عبارة “العودة الطوعية”، رافضةً هذا التوصيف لاحتمال “توطينهم في لبنان”، وقالت وزارة الخارجية اللبنانية إنها “لن تلتزم بهذا البند إلا وفق ما يتعلق باستقبال اللاجئين من باب الضيافة والإنسانية والأخوة مع الشعب السوري”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق