السوريالسياسة

الأسد: أتمنى أن يقال هذا هو الشخص الذي أنقذ بلده من الإرهابيين ومن التدخل الأجنبي

الأسد: أتمنى أن يقال هذا هو الشخص الذي أنقذ بلده من الإرهابيين ومن التدخل الأجنبيالأسد: أتمنى أن يقال هذا هو الشخص الذي أنقذ بلده من الإرهابيين ومن التدخل الأجنبي

الاتحاد برس:

أعلن رأس النظام السوري “بشار الأسد”، أنه لا يمكن الوصول إلى حل حقيقي للأزمة السورية أو أي طريقة لإنهاء النزاع في البلاد، دون القضاء على الإرهاب.

وقال الأسد في مقابلة أجراها مع قناة “SBS” الاسترالية، إن الجيش العربي السوري وحزب الله وبدعم روسي يحاربون ضد داعش والنصرة والمجموعات الأخرى المرتبطة بهما، وعليه فإن الوصول إلى معاقل تنظيم “داعش” في الرقة ليس صعباً ،بل هو مجرد مسألة وقت لا أكثر، مشيراً إلى أن دولته ترحب بأي جهد لمحاربة الإرهاب في سوريا، لكن ينبغي ألا يكون استعراضا حيث لم تتمكن جميع دول العالم من منع داعش من التوسع.

وحول وقف إطلاق النار، ذكر أن اتفاق وقف إطلاق النار لا يزال فعالاً لكن لا ينبغي أن ننسى أن المجموعات المسلحة تنتهك هذا الاتفاق بشكل يومي وطبقا للاتفاق فإنه من حقنا الرد، مؤكداً أن الحرب في سوريا لم تكن تتعلق بالإصلاح هو أننا قمنا بجميع الإصلاح المطلوبة بعد بداية الأزمة ولم يتغير شيء.

اما عن محادثاته مع الولايات المتحدة، فقد نفى أية محادثات بينه وبين واشنطن، والتواصل يقتصر فقط عبر القنوات الفضائية، كما أن الإدارات الأمريكية اشتهرت منذ خمسينيات القرن العشرين بخلق المشاكل فقط، وأن بلاده لن تراهن على أي رئيس أمريكي وعليها الانتظار لترى السياسة التيستتبناها بصرف النظر عمن سيفوز بالانتخابات .

وأشار إلى أن عودة سورية مستقرة كما كانت أمر سهل، وأن إعادة إعمار البلد كبناء وبنية تحتية أمر ليس بالصعب أما التحدي فيتعلق بالجيل الجديد، متمنياً أن يذكر اسمه في التاريخ على أنه “الشخص الذي أنقذ بلده من الإرهابيين ومن التدخل الأجنبي”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق