رصدقصة مصورة

من جميع الاتجاهات .. العاصفة أيضًا لم ترحم السوريين

الاتحاد برس – المحرر الرئيسي

“لولو” العاصفة التي تضرب سوريا اليوم، تشتدّ في الساحل السوري مع إنذاراتٍ بوصولها للمحافظات الأخرى وسط تحذيراتٍ من شدتها وقوتها التي تعيق حركة الملاحة وطرق السفر.

العاصفة التي تحالفت أيضًا على السوريين بلغت ذروتها في مدينة اللاذقية وطرطوس وميناء مصب النفط في بانياس وتم بسببها إغلاقٍ للموانئ وتهدمٍ لبعض أجزاء السور المحيط بالمرافئ إضافة إلى موانئ الصيد الممتدة على امتداد الشريط الساحلي من البسيط إلى أرواد إضافة والهواء الذي اقتلع بعض الأشجار والأمطار التي لم تتوقف على السوريين المنتظرين في طوابير الغاز والمازوت.

العاصفة الناتجة عن منخفض قطبي المنشأ مصحوبة بكتل هوائية باردة مع رياح شديدة تحمل معها ثلوج ورطوبة مرتفعة في الطبقات المنخفضة والمتوسطة، وتستمر حتى صباح يوم الجمعة القادم.

ويوم غد الخميس سيكون المطر غزيراً في المناطق الغربية والجنوبية ويتدنى مستوى الهطل الثلج ليصل 1200 متراً خلال ساعات ليل الخميس، ويطرأ انخفاض آخر على درجات الحرارة، وتتجاوز سرعة الرياح 80كم وتضعف الفعالية الجوية ابتداء من صباح الجمعة.

العاصفة وصلت أيضا إلى السوريين النازحين في لبنان حيث ضربت العديد من المناطق، ما أدى إلى وصول المياه إلى بعض المنازل والمخيمات، وحدوث انهيار واسع في شبكة الطرق الرئيسية القريبة من البحر، و ناشد الأهالي بالتدخل العاجل وبناء السد البحري قبل فوات الأوان وتدمر المنازل على رؤوس قاطنيها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى