بين الناسقصة مصورة

غرق اللاذقية .. عاد إليكم من جديد

الاتحاد برس

مع المنخفض الجديد غرقت عدة أحياء في مدينة اللاذقية بمياه الأمطار التي اجتاحت المحافظة، الأمر الذي أدى إلى غرق السيارات بعد أن غمرت المياه الشوارع نتيجة انسداد الفوهات المطرية والتي وعدت المحافظة بمعالجتها مع الطوفان السابق.

طواقم شركة الصرف الصحي ومديرية الخدمات في مجلس مدينة اللاذقية قالت أنها حاولت حل الأزمة عبر تعزيل بعض فتحات الصرف لكن دون جدوى، نظراً لاستمرار هطول الأمطار الغزيرة والتي من المتوقع ان تستمر حتى نهاية الأسبوع الجاري.

وكانت عدة أحياء في مدينة اللاذقية منها الرمل الجنوبي الرمل الشمالي غرقت بمياه الأمطار التي اجتاحت المحافظة الاسبوع الفائت، لاسيما في سوق الهال وحيي المشاحير وقنينص ما أعاق حركة ذهاب وإياب الأهالي إلى مقرات عملهم ودراستهم.

كلّ عام مع كل شتاء “تنسدّ” مجاري التصريف في اللاذقية بدون وجود حلّ للمشكلة.
الحلّ جذري قد يكون مكلفا للبلدية أو المحافظة، لكنه سيكون رحيما حتما للناس الذين حتى الطقس والأمطار أصبحت ضدهم في هذه البلاد وسط عدم أي تحرك للجهات الرسمية.

ويبدو أنّ بلدية مدينة اللاذقية ومديرية الخدمات فيها لم تتعظ من قصة سيدنا نوح.
وجاء الطوفان بالفعل إلى اللاذقية فأغرق شورعها وأرصفتها بعد أن نسيت بلدية اللاذقية أن تستعد لهكذا يوم مع ارتفاع المياه الذي غرقت به السيارات والذي  يقدر بـ 1 متر وهو ارتفاع كبير جداً ويشير إلى سوء التصريف.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى