السلايد الرئيسيالسوريالسياسةحصاد اليوم

لأول مرة بشكل علني .. حقان فيدان وعلي مملوك يلتقيان في موسكو

الاتحاد برس

عقد اجتماع ثلاثي سوري روسي تركي يوم أمس الإثنين 13-1-2020 في العاصمة الروسية موسكو، حضره من الجانب السوري، اللواء علي مملوك، رئيس مكتب الأمن الوطني ومن الجانب التركي، رئيس جهاز المخابرات في تركيا، حقان فيدان.

ولم تشر مصادر أخرى حول احتمالية مشاركة وزيري الخارجية والدفاع التركيين في الاجتماع أم لا، خاصة وأن كلاهما ضمن الوفد التركي الذي زار موسكو أمس الاثنين.

وبحسب وكالة سانا الرسمية في سوريا ومؤسسات حكومية أخرى، “فقد كانت مطالبة الجانب السوري لتركيا، هو الالتزام الكامل بالسيادة السورية واستقلالها وسلامة أراضيها ووحدتها أرضًا وشعبًا. والانسحاب الفوري والكامل من الأراضي السورية كافة، إلى جانب ضرورة وفاء تركيا بالتزاماتها بموجب اتفاق سوتشي بشأن إدلب المؤرخ 17-9-2018، وخاصة ما يتعلق بإخلاء المنطقة من المعارضة السورية المدعومة من تركيا، والأسلحة الثقيلة وفتح طريق حلب-اللاذقية وحلب-حماة.”

وأشارت وسائل الإعلام الحكومية السورية، بأن الاجتماع عقد بمشاركة “عدد من المسؤولين الروس” دون الكشف عن هويتهم.

وحتى الآن لم ينشر تأكيد رسمي من جانب موسكو أو أنقرة حول هذه اللقاءات التي حصلت بين مملوك وفيدان، لكن إعلان وزارة الدفاع الروسية كان فقط حول “التوصل إلى اتفاق روسي مع تركيا حول وقف إطلاق النار في منطقة إدلب لخفض التصعيد، اعتبارا من 9 يناير.

بينما قالت وزارة الدفاع التركية إن الهدنة دخلت حيز التنفيذ منتصف ليل 12 يناير.”

جدير بالذكر أن هذه اللقاء الذي حصل بين الرجل الأمني الأول في تركيا ونظيره في الحكومة السورية بهذا الشكل العلني، هو الأول من نوعه منذ بدء الاحداث السورية 2011 وحتى الآن.

وتأتي هذه التطورات بعد زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لكل من دمشق وأنقرة الاسبوع الماضي، في اشارة إلى ضغط روسي جدي باتجاه مساومة وحسم الكثير من الاحداث على الساحة السورية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى