السلايد الرئيسيتقاريرحصاد اليومعربي

إقالة تنتهي بتمرد .. والجيش السوداني يعلن القضاء عليه

الاتحاد برس_المحرر الرئيسي

شهدت العاصمة السودانية “الخرطوم محاولة “تمرد” مخابراتية يوم الثلاثاء، نفذها عناصر هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات السودانية، في ضل اتهامات للرئيس السابق للمخابرات “صلاح قوش” بتنفيذ مخطط تخريبي أو محاولة انقلاب .

وتمكّن الجيش السوداني، فجر اليوم الأربعاء، من القضاء على “التمرد” والسيطرة على مقرات هيئة العمليات بجهاز المخابرات العامة”، وفتح المجال الجوي أمام حركة الطيران، بحسب ما أعلنه رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان.

_ التمرد

بعد نجاح الثورة السودانية طالب الثوار بحل جهاز الأمن والمخابرات باعتباره امتداداً لنظام عمر البشير، فجاء القرار من المجلس العسكري في حزيران الماضي بتعديل قانون الجهاز بما يحصر مهمته في جمع وتحليل المعلومات فقط وإعادة الهيكلة طبقاً لتلك المهمة، مع تغيير اسمه من جهاز الأمن والمخابرات لجهاز المخابرات.

وبدأ التمرد بعد قيام جنود يتبعون لهيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات العامة (يقدر عدد أفراد هيئة العمليات بـ 13 ألف عنصر، منهم قرابة 7 آلاف في ولاية الخرطوم)، بإطلاق النار في الهواء بكثافة،؛ احتجاجاً على عدم تسلّم عدد منهم حقوق نهاية الخدمة كاملة .

ورفضت عناصر من هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات تسليم تلك المقرّات في منطقة “كافوري، شرقي الخرطوم، ومنطقتَي الرياض وسوبا، جنوبي العاصمة”، احتجاجاً على عدم حسم مصير الهيئة وأفرادها بعد القرار الذي اتخذه المجلس العسكري في وقت سابق.

وأصدر جهاز المخابرات العامة، في وقت سابق بياناً، جاء فيه “في إطار هيكلة الجهاز وما نتج منها من دمج وتسريح حسب الخيارات التي طرحت على منسوبي هيئة العمليات، اعترضت مجموعة منهم على قيمة المكافأة المالية وفوائد ما بعد الخدمة”.

_قتيلان وأربعة جرحى مع نهاية التمرد

بعد وصف رئيس الأركان السوداني الفريق أول ركن “محمد عثمان الحسين”، ما حدث من هيئة العمليات بجهاز المخابرات العامة، بـ”التمرد العسكري”، قامت سلطة الطيران المدني بالتنسيق مع الشركة القابضة لمطارات السودان ومطار الخرطوم الدولي بتعليق الرحلات الجوية بمطار الخرطوم الدولي خوفاً من أي أضرار أو ضحايا مدنيين.

وأصدر “محند عثمان الحسين” قراراً باقتحام المقرات بأقل قوة وبشكل متزامن، مضيفاً في تصريحات صحافية أنه “تم تنفيذ الخطة واستلمت القوات المسلحة وقوات الدعم السريع جميع المواقع بعدد عدة ساعات من الاشتباك”.

رئيس هيئة الأركان الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين : المنظومة الأمنية ستظل متماسكة وعصية على كل متربص بها ــــ 15 يناير…

Publiée par ‎القوات المسلحة السودانية – الصفحة الرسمية‎ sur Mardi 14 janvier 2020

وكشف رئيس الأركان عن مقتل اثنين من القوات النظامية وجرح 4 آخرين، من بينهم ضابطان، في العملية، في حين أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية (غير حكومية)، اليوم الأربعاء، عن مصرع أسرة سودانية مكونة من 3 أشخاص بمنطقة سوبا جنوب شرقي العاصمة السودانية الخرطوم؛ جرّاء سقوط قذيفة على منزلهم.

وقالت لجنة الأطباء، في بيان، إنّ “القذيفة التي سقطت أدت إلى مصرع الأب في الحال، ووفاة أبنائه بعد محاولة إسعافهم في الطريق للمستشفى”، بينما لم يشر بيان اللجنة إلى مصدر القذيفة ولا نوعه .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى