بين الناس

هجوم على مصرف لبنان.. قنابل مسيلة للدموع 59 اعتقالا، وردود فعل متباينة

الاتحاد برس – هبة زين العابدين

لم يهدأ لهيب الثورة اللبنانية منذ أشهر حتى الآن، لكن الكيل فاض بعد التدهور الاقتصادي الكبير مؤخراً من جهة، ومن جهة أخرى فرض المصارف العاملة في السوق المحلية مجموعة إجراءات لإدارة الأزمة النقدية في البلاد، منها وضع سقف للسحب من الحسابات بالدولار، بحيث لا تتجاوز ألف دولار شهريًا، وهذا ما كان البنزين الذي صُبَّ على النار.

هجوم المتظاهرين

حوالى الساعة 19.00 من تاريخ 14/1/ 2020 هاجم محتجون عناصر قوى الأمن الداخلي المتمركزين أمام مصرف لبنان المركزي برمي الحجارة والمفرقعات، وعمدوا الى إزالة العوائق الخشبية ، محاولين الدخول باتجاه المصرف، فجرى ردعهم.

وعند حوالى الساعة 20.30، أعطى المدير العام لقوى الأمن العام الداخلي اللواء عماد عثمان أوامره بالعمل على إلقاء القنابل المسيلة للدموع وتفريق المتظاهرين.

استمرت المواجهات حوالي الخمس ساعات، أسفرت عن إصابة 47 عنصرًا من قوى الأمن الداخلي، وتوقيف 59 متظاهراً.

حملة اعتقالات في شارع الحمرا

بدأت القوى الأمنية بحملة اعتقالات بعد عدة ساعات من المواجهات مع المتظاهرين، ليصل عددهم 59 معتقلًا تم أخذهم إلى ثكنة الحلو حيث قامت الاحتجاجات أمام المبنى للمطالبة بالإفراج عنهم.

حيث سبقت ذلك بتحذيرات عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك.

بيان جمعية مصارف لبنان

” نأسف للأحداث الصادمة في شارع الحمرا ونحن على ثقة بأنّ الفاعلين لا يمتّون الى ثوار لبنان الحقيقيّين بصلة بل هم جماعة من الغوغائيّين المأجورين والمعروفي الاهداف.
نناشد القوى الأمنية أخذ التدابير اللازمة لكشف ومعاقبة كل مَن حرّض وخطط وساهم في العمل الهمجي الذي يصيب قطاعاً يجاهد في خدمة الناس والحفاظ على مصالحهم”.

تعليقات السياسيين والإعلاميين اللبنانيين

قال رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري إن “الهجمة التي تعرض لها شارع الحمرا غير مقبولة تحت أي شعار من الشعارات، وهي هجمة لا أريد تحميلها لثورة الناس وغضبهم تجاه المصارف.

وأضاف الحريري: “الأمر لا يرتبط بالدفاع عن النظام المصرفي وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، الذي يتعرض لحملة اقتلاع معروفة الأهداف”.

كذلك علق الخبير الاقتصادي اللبناني الدكتور جاد شعبان بتغريدة على تويتر:

أما عن آراء الشارع اللبناني فتباينت بين مؤيد لهذه الهجمات وبين معارض لها ومتضامن مع قوى الأمن اللبناني.

[ngg src=”galleries” ids=”24″ display=”basic_imagebrowser”]

بالنسبة لوضع الطرقات فهي كالتالي بحسب المديرية العامة لقوى الامن الداخلي – شعبة العلاقات العامة:

  • جميع الطرقات ضمن بيروت سالكة حاليًا

اوتوستراد صور صيدا بيروت سالك بالاتجاهين / إعادة فتح السير عند مثلث خلدة ونفق المطار باتجاه بيروت

إعادة فتح السير محلة حاصبيا سوق الخان / قطع السير على مستديرة المنارة مدخل زحلة

  • الطرق المقطوعة ضمن نطاق محافظة الجنوب باتجاه بيروت :

دوار إيليا صيدا /مثلث خلدة- الشويفات /نفق المطار- بيروت / الطريق البحرية سالكة باتجاه بيروت/ قطع السير على اوتوستراد عالية عند مفترق شويت بالاتجاهين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى