ثقافةحصاد اليوم

اللوفر الباريسي أكثر المتاحف زيارة في العالم

الاتحاد برس

من جديد يحافظ متحف اللوفر على مكانته في رأس قائمة أكثر المتاحف شهرة حول العالم وأكثرها زيارة.

حيث استقبل 9.3 مليون زائرًا عام 2019، بانخفاض عن الرقم القياسي الذي سجله في العام 2018 وبلغ 10.2 مليون زائر.

وتُقَدَّر الإحصائيات في عام 2019 بنحو 25% من زوار اللوفر الفرنسيين، في حين أن معظم الزوار الأجانب كانوا من الولايات المتحدة والصين والاتحاد الأوروربي.

يعد متحف اللوفر أكبر متحف فني في العالم وأكبر نصب تاريخي في مدينة باريس، إذ يقع على الضفة اليمنى لنهر السين، ويعد هذا المتحف الضخم من أهم المعالم الرئيسة لمدينة باريس، حيث تبلغ مساحة الأرض التي يحتلها هذا المتحف 72.735 كيلومتر مربع، كما يعرض في اللوفر حوالي 38 ألف قطعة يعود تاريخها إلى الفترة الواقعة بين عصور ما قبل التاريخ وحتى القرن الواحد والعشرين.

يستضيف اللوفر الكثير من التحف الفنية الخالدة، لكن تبقى موناليزا ليوناردو دافنشي هي العمل الأكثر زيارة ومشاهدة وتصويراً.

ويحوي المتحف الشهير ثمانية أقسام، أحدثها افتتح عام 2012، وهو قسم الفنون الإسلامية الذي يضم أكبر وأهم مجموعة أعمال فنية إسلامية في أوروبا.

ورغم الإضرابات التي تشهدها العاصمة الفرنسية مؤخراً وتأثيرها على الحركة في المدينة، إلا أن اللوفر مستمر بقلب المعادلات وإثبات أن باريس قد تعافت من آثار تراجع السياحة في أعقاب هجمات 2015 الإرهابية.

أما عن المراتب الخمس الباقية والتي يترأسها متحف اللوفر، يأتي ثانياً متحف التاريخ الطبيعي في واشنطن دي سي، يليه المتحف الوطني في بكين، ثم متحف الطيران والفضاء الوطني في واشنطن دي سي، وخامساً المتحف البريطاني في لندن.

وفي ما يأتي بعض أشهر اللوحات المتواجدة في اللوفر:

الموناليزا: وهي أحد أعمال الرسام ليوناردو دافنشي، وتعد لوحة الموناليزا أشهر لوحة في العالم.

موت العذراء: وهي أحد أعمال الرسام ميكيلانجلو ميريزي والملقب بِكارافاجيو، ولا زالت هذه اللوحة ذات قيمة كبيرة في عصر العلمانية لما تحتويه من عمق الحقائق الشعورية.

تتويج نابليون: قام الرسام جاك لويس ديفيد بالانتهاء من هذه اللوحة في عام 1806، حيث تعد هذه اللوحة عرضًا ضروريًا للتاريخ الفرنسي.

لوحة الحرية تقود الشعب: وهي أحد أعمال الفنان يوجين ديلاكروا، حيث تعد هذه اللوحة أقوى صور الثورة الفرنسية التي رسمت على الإطلاق.

لوحة تشارلز الأول ملك إنجلترا: وهي أحد أعمال الرسام أنتوني فان ديك، حيث يظهر في هذه اللوحة صورة للملك الذي يتسم بالسلطة المطلقة التي لا جدال فيها.

الفنون الإسلامية في متحف اللوفر

تشمل مجموعة الفنّ الإسلامي في متحف اللوفر كلًا من؛ السيراميك، والزجاج، والخشب، والعاج، والسجاد، والمنسوجات، حيث يضم المعرض الإسلامي أكثر من 5000 عمل فني و1000 قطعة أثرية أخرى.

وقد كانت هذه الأعمال جزءًا من معرض الفنون الزخرفية، وقد تم فصلها لتشكل مجموعة منفصلة بشكلٍ مستقل في مجموعة الفن الإسلامي في عام 2003.

ومن بين أشهر الأعمال الإسلامية المحتفظة في هذا المتحف؛ علبة مجوهرات المغيرة، وهي عبارة صندوق مصنوع من العاج يعود إلى القرن العاشر من بلاد الأندلس، إناء معمودية سان لويس، وهو إناء عربي مصنوع من النحاس يعود تاريخه إلى العصر المملوكي في القرن الثالث عشر أو الرابع عشر.

كما تحتوي مجموعة الفنون الإسلامية على ثلاثة صفحات من كتاب شاهنامه، وهو كتاب ملحمي من قصائد مكتوبة باللغة الفارسية، كما يضم أعمال معدنية سورية تحمل اسم باربيريني زهرية.

الآثار المصرية في متحف اللوفر

تشكل مجموعة الآثار المصرية أكثر من 5 آلاف قطعة، صنعت في حضارات النيل والتي يعود تاريخها إلى الفترة الممتد ما بين 4000 سنة قبل الميلاد وحتى القرن الرابع الميلادي.

حيث تغطي هذه المجموعة الحياة المصرية في مصر القديمة والمملكة الوسطى والمملكة الجديدة والفن القبطي والحضارة الرومانية.

ويحتوي متحف اللوفر على أكثر من 20 غرفة وضع داخلها جميع المقتنيات المصرية والتي تشمل كلًا من المومياوات والأدوات والملابس والمجوهرات والأسلحة ومخطوطات البردي والآلات الموسيقية والفنون المختلفة الأخرى.

وفي ما يأتي بعض مقتنيات اللوفر والعصور التي تعود إليها:

آثار العصر القديم: حيث تشمل القطع التي تعود إلى العصور القديمة كلًا من تمثال الكاتب الجالس وسكين جبل الأراك الذي يعود تاريخه إلى عام 3400 قبل الميلاد.

آثار العصور الوسطى: حيث انتقلت الأعمال الذهبية وتماثيل العصور الوسطى من الواقعية إلى المثالية، حيث تجسد ذلك من خلال تمثال الشست، وحامل القرابين الخشبية.

آثار العصور الحديثة: حيث يضم متحف اللوفر بعض المقتنيات من العصور الحديثة مثل تمثال الآلهة نفتيس وتصوير الحجر الجيري للإله حتحور.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى