حصاد اليومقصة مصورة

السوريون .. بلادي وإن جارت عليّا لا نعرف إن كانت عزيزة!

الاتحاد برس

مع اجتياح العاصفة والمنخفضات الجوية لسورية، قاربت درجات الحرارة أن تكون تحت الصفر بكثير في دمشق والمحافظات الأخرى، وسجلت العاصمة السورية بأنها المدينة الأبرد عربيًا و العاصمة الرابعة بالأبرد عالميًا.

وحلت دمشق العاصمة الرابعة عالميًا من حيث البرودة حيث ستسجل حدود 6 – 7  تحت الصفر مع ساعات صباح اليوم الثلاثاء لتكون الليلة الأبرد من عشرات السنين.

السوريون ضاقوا ذرعا بسبب غياب الكهرباء لتغيب معها وسائل التدفئة عن بيوت المواطنين، وغياب المازوت والغاز الذي زاد الطين بلة رغم إيجاد حلول حكومية اتضح أنها فاشلة في الايام الأخيرة.

تعليقات السوريين ملأت مواقع التواصل الاجتماعي حول ما آل إليه الوضع وسط وعود حكومية لا تتحقق مع انقطاع حتى أبسط سبل العيش

[ngg src=”galleries” ids=”109″ display=”basic_thumbnail” thumbnail_width=”300″ thumbnail_height=”300″ thumbnail_crop=”0″]

و يبدو المشهد الاكثر قسوة عندما نعلم أن المدارس في سوريا لا تجد وقودا لتدفئة طلابها بل إن بعضها تم إغلاقه ريثما تنتهي العاصفة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى