السلايد الرئيسيبين الناسحصاد اليوم

توزيع الخبز على البطاقة الذكية في ريف دمشق “لمرة واحدة فقط”…والهدف الإحصاء!!

الاتحاد برس – هبة زين العابدين

كان رئيس مجلس الوزراء عماد خميس، قد أعلن أمس الثلاثاء عن صدور قرارات جديدة حول توزيع الخبز ليكون “أكثر انسيابية” وذلك خلال الساعات المقبلة من قبل المحافظين، وهنا بدأت دقات قلوب السوريين تتعالى… فالخبز مرة جديدة في خطر… إذ لطالما جاءت القرارات بتعقيدات كثيرة خلفها.

وتداولت صفحات الفيسبوك السورية الخبر، الذي جاء كإعلان لفيلم رعب مرتقب سيعرض في اليوم التالي، وعلق البعض على تصريح خميس الذي نشرته صفحة “شكاوي المواطن” على سبيل المثال، بما يلي…

وجاء الخبر الكبير، حيث صدر اليوم الأربعاء قرارًا يقضي بتوزيع الخبز على البطاقة الذكية في ريف دمشق، مما أثار استهجان الكثيرين، فكل ما يدرج على هذا البطاقة “المنحوسة” يختفي وتزداد الأزمة عليه أكثر مما كانت عليه سابقًا!!

إلا أنه وبعد ردود الفعل الرافضة للقرار، خرج مدير المؤسسة السورية للمخابز جليل إبراهيم ليدلي بتصريح لإذاعة شام إف إم  السورية، وأوضح أن ما قصد بتوزيع الخبز لمرة واحدة على البطاقة الذكية في ريف دمشق، هو فقط لإحصاء عدد العائلات في كل منطقة لضمان وصول الكميات للجميع، سواء عبر البطاقة الذكية أو دفتر العائلة، وليس التوزيع عبر البطاقة بشكل مستمر.

وسيكون هناك هامش لمتابعة العائلات التي لم يتسنَ لها الحصول على بطاقة ذكية والأشخاص الذي لديهم وضع خاص.

وأضاف إبراهيم “بالنسبة للأشخاص غير الحاصلين على البطاقة الذكية، سيخصص لهم كمية 10% من الخبز”، وبالنسبة لدور المؤسسة السورية للمخابز هو إنتاج المادة فقط، والتوزيع عبر المكاتب التنفيذية ولجان الأحياء في المحافظات.

كما قال مدير المؤسسة السورية للمخابز أن الكميات متوفرة بشكل جيد، وندعو المواطنين إلى الحصول على حاجتهم اليومية من المادة.

وأكد جليل ابراهيم، استمرار عمل المؤسسة في تأمين المادة من خلال إنتاج مختلف الأفران العامة في سوريا والمقدر بـ 200 مخبز، منوهًا بقيام المكاتب التنفيذية في المحافظات بتولي مهمة تأمين الخبز للمواطنين عن طريقها، وذلك عملًا بقرار الحكومة بوقف بيع الخبز المباشر.

وكانت “رئاسة مجلس الوزراء” أصدرت قرارًا بوقف بيع الخبز بشكل مباشر للمواطنين، وكلفت  وزارتي “التجارة الداخلية وحماية المستهلك” و ”الإدارة المحلية والبيئة” بتأمين الخبز لهم في أماكن إقامتهم بجميع المناطق والأحياء، وذلك بعد عدة مطالب شعبية بوضع آلية تحد من طوابير الأفران خوفًا من تفشي كورونا.

ووفقًا لما نشرته الرئاسة على صفحتها في “فيسبوك”، تؤمن الوزارتان الخبز للمواطنين عبر سيارات جوالة ومعتمدين بإشراف مباشر من الوحدات الإدارية…وعلق البعض على هذا المنشور بما يلي…

وكانت محافظة ريف دمشق قد شكلت لجنة مهمتها متابعة توزيع الخبز على البطاقة الذكية لكل أسرة، ومتابعة توزيع الخبز على الأحياء من خلال معتمدين بنفس السعر مع هامش صغير لأجور النقل.

وفي آخر تصريح لرئيس مجلس الوزراء عماد خميس، حول الإجراءات الحكومية المتخذة للتصدي لفيروس كورونا المستجد، قال أن الحكومة ستصدر قرارات حسب خصوصية كل محافظة لتأمين متطلبات الخبز والمواد التموينية بسهولة دون حدوث ازدحام.

وعلق البعض على هذا التصريح الذي جاء على الصفحة الرسمية لـ رئاسة مجلس الوزراء السورية على موقع فيسبوك…

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى