دراما

المخرجة رشا شربتجي تعود للدارما السورية مع حارة القبّة

الاتحاد برس

صرّحت المخرجة “رشا هشام شربتجي” أنها ستعود  إلى الدراما السورية من بوابة “حارة القبة” بعد غياب ثلاثة أعوام، في ثاني تجاربها في البيئة الشامية بعد مسلسل “أسعد الوراق” موسم 2010.

وأكدت المخرجة السورية أن ابتعادها عن الدراما السورية خلال الفترة الماضية لم يكن بقرار منها، وإنما الظروف هي التي فرضت هذا الانقطاع إضافة إلى عدم توفر الفرص المناسبة، قائلة “أنا ابنة الدراما السورية ولها الفضل الأكبر عليّ أنا وغيري، ولم ابتعد عنها”.

وعن عملها المقبل، أوضحت شربتجي أن “حارة القبة” سينفذ على جزئين على أن يتم عرض الجزء الأول في رمضان المقبل 2021 والجزء الثاني في رمضان 2022، مشيرةً إلى أنه تم التوقيع مع عباس النوري، سلافة معمار، خالد القيش، فادي صبيح، محمد قنوع، وأنس طيارة، في حين يتم التفاوض مع نجوم آخرين مثل سلوم حداد وعابد فهد، إضافة إلى مجموعة من الوجوه الجديدة التي تنفذ تجارب الأداء حالياً عبر فيديوهات “واتساب” ليتم الاختيار من بينها لاحقاً.

وبحسب تصريحات شربتجي لإذاعة شام إف إم السورية فإن حارة القبة عمل اجتماعي أيضاً ولكنه يستعرض الواقع الاجتماعي لتلك المرحلة وبكل مصداقية وشفافية، منوهةً إلى أن رغبتها كانت بالعمل على منتج اجتماعي معاصر ولكن الأخير يتطلب توفر عناصر عدة كالإنتاج والتسويق، وهذا غير متاح حالياً إلا أنه سيتم تنفيذ عمل اجتماعي معاصر من كتابة علي وجيه ويامن الحجلي على أن يُصور بعد حارة القبة مباشرةً، لافتةً إلى أن هذا العمل سيشكل نقلة نوعية بالأفكار ومن المُرجح أن يترك بصمته في الدراما السورية.

المصدر
sham.fm
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى