عالمي

مقتل 7 من قوات الأمن الأفغاني في هجوم نسب إلى “طالبان”

الاتحاد برس

نفّذ عناصر حركة “طالبان” هجومًا جديدًا بعد انتهاء هدنة عيد الفطر، وأسفر الهجوم عن مقتل 7 من قوات الأمن الأفغانية، الخميس، في هجوم نسبه مسؤولون إلى طالبان.

وقالت وحيدة شهكار الناطقة باسم حاكم بروان إن المقاتلين هاجموا نقطة مراقبة في الولاية الواقعة شمال العاصمة كابول، موضحة أن “طالبان أيضا تكبدوا خسائر”.

من جهته، ذكر قائد شرطة المنطقة حسين شاه لوكالة “فرنس برسأن مقاتلي طالبان أضرموا النار بنقطة المراقبة ما أدى إلى مقتل خمسة من أفراد قوات الأمن، وقتل آخران بالرصاص.

وبحسب اللجنة الأفغانية المستقلة لحقوق الإنسان، انخفض عدد الضحايا المدنيين بنسبة 80% خلال فترة وقف إطلاق النار، بتراجع المعدل من ثلاثين إلى ستة ضحايا مدنيين في اليوم.

من جانبه وبعد نحو أربعة أيام من الهدوء عقب فترة من تصاعد العنف، شن الجيش الأفغاني أيضًا ضربات جوية وهجومًا بريًا ضد “أعداء” هاجموا قافلةً لوجستية في ولاية زابل (جنوب)، وفق المتحدث باسم شرطة الولاية لال محمد أميري.

يشار إلى أن السلطات الأفغانية كانت أفرجت، الثلاثاء، عن مئات إضافيين من سجناء حركة طالبان، في وقت تزايدت فيه الدعوات لحث طالبان على تمديد وقف إطلاق النار الذي أعلنته لثلاثة أيام بمناسبة عيد الفطر، إلا أنها دعوات لم تفلح.

وصمدت الهدنة، الثانية فقط خلال 19 عامًا من النزاع في البلاد، ما شكل استراحة نادرة للقتال العنيف.

المصدر
AFP
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى