السلايد الرئيسيحال البلد

وسط عجز شعبي عن الشراء…“السورية للتجارة” تبيع منتجاتها بالتقسيط

الاتحاد برس

يعاني المواطنون السوريون من انخفاض قدرتهم الشرائية، بسبب انخفاض قيمة الليرة السورية أمام العملات الأجنبية، الذي سبّب ارتفاع أسعار السلع والخدمات، وعلى أثره أعلنت “المؤسسة السورية للتجارة” عن البدء ببيع المنتجات المتوفرة في صالاتها ومنافذ بيعها بالتقسيط ومن دون فوائد، وهذا ما يعكس الوضع المأساوي الذي آلت إليه أحوال السوريين.

وقالت المؤسسة منشور على “فيسبوكاليوم الثلاثاء أن البيع بالتقسيط ومن دون فوائد سيكون للعاملين الدائمين في مؤسسات الدولة وأصحاب العقود السنوية.

#تقسيط للعاملين الدائمين والعقود السنوية دون فوائدمن # المؤسسة السورية للتجارة بمناسبة #عيد الاضحى المباركبمناسبة عيد…

Publiée par ‎المؤسسة السورية للتجارة‎ sur Mardi 21 juillet 2020

وأوضحت أن بيع المواد الغذائية وغير الغذائية بالتقسيط بمناسبة عيد الأضحى، وسيكون اعتبارًا من اليوم ولغاية 19 من آب المقبل، محددةً سقف التقسيط بـ150 ألف ليرة سورية (ما يعادل حوالي 69 دولارًا بحسب سعر صرف الليرة اليوم)، لكل عامل ومن دون فوائد تُسدد خلال مدة 12 شهرًا.

ووفقًا لتعميم صادر عن المؤسسة، تُرسل من الجهات العامة قوائم بأسماء العاملين الدائمين وبعقود سنوية غير منتهية، الراغبين بالشراء، خلال فترة التقسيط مع الرقم الوطني، بالإضافة إلى تعهد من محاسب الإدارة وآمر الصرف بتسديد الأقساط في مواعيدها وعلى مسؤولياتهم.

اقرأ المزيد:

الجدير بالذكر أن وزارة التجارة الداخلية السورية، رفعت أسعار مادتي السكر والأرز عبر “البطاقة الذكية”، بطلب من “المؤسسة السورية للتجارة”، مطلع تموز الحالي، على الرغم من نفي المؤسسة رفع أسعار المواد الغذائية عبر “البطاقة الذكية” منتصف حزيران الماضي.

وارتفع سعر مبيع كيلو السكر المدعوم إلى 800 ليرة سورية بدلًا من 350 ليرة، بينما ارتفع سعر مبيع كيلو الأرز من 400 إلى 900 ليرة.

وبررت المؤسسة طلب تعديل الأسعار بصدور قرار مصرف سوريا المركزي، الخاص باستكمال تمويل إجازات استيراد العقود المبرمة مع المؤسسة، قبل تاريخ 16 من حزيران الماضي، وفق سعر صرف الدولار الجديد البالغ 1250 ليرة سورية، بزيادة 285% على السعر السابق.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى