السلايد الرئيسيحال البلد

بعد الحجر لـ6 أيام..محلي سرمين يفتح معبرًا مؤقتًا للأهالي بشروط

الاتحاد برس

أعلنت السلطات الصحية في مدينة سرمين بريف إدلب الشمالي فتح معبر لخروج ودخول الأهالي بشروط محددة، بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وبحسب “المرصد السوري لحقوق الإنسان“، فقد طالبت السلطات الصحية الأهالي بالتقيد بضوابط الدخول والخروج من البلدة، والالتزام بالتدابير الوقائية لمنع انتشار فيروس “كورونا”، ومنع المصابين بالفيروس والمخالطين لهم من مغادرة البلدة.

من جانبه، أكدّ المجلس المحلي لمدينة سرمين أن القرار جاء بعد التشاور بين وزارة الصحة والمجلس المحلي والمعنيين في سرمين، ونظرًا للنتائج الأخيرة لمسحات المخالطين والتي كانت سلبية، والتزام المصابين والمخالطين بالحجر المنزلي.

بعد التشاور بين وزراة الصحة والمجلس المحلي والمعنيين في سرمين ونظراً للنتائج الاخيرة لمسحات المخالطين والتي كانت سلبية،…

Gepostet von ‎المجلس المحلي في مدينة سرمين‎ am Donnerstag, 30. Juli 2020

وأكد المجلس أن القرار جاء بعد التشاور بين وزراة الصحة والمجلس المحلي والمعنيين في سرمين، ونظرًا للنتائج الأخيرة لمسحات المخالطين والتي كانت سلبية، والتزام المصابين والمخالطين بالحجر المنزلي.

وكانت كل من وزارة الصحة و وزارة الداخلية التابعة لحكومة “الإنقاذ”، قد فرضتا حجرًا صحيًا على مدينة سرمين، في 25 من تموز الحالي، كما أغلقت الطرقات المؤدية إلى البلدة الواقعة شرقي إدلب، بعد تسجيل إصابة بفيروس “كورونا”.

يذكر أن أول إصابة بفيروس “كورونا” سجلت في معبر “باب الهوى” على الحدود السورية- التركية، في 9 من تموز الحالي، لطبيب يعمل في مستشفى “باب الهوى”، ويبلغ من العمر 39 عامًا، ودخل إلى سوريا من تركيا في 25 من حزيران الماضي.

وارتفع عدد الإصابات في الشمال السوري إلى 31 إصابة، متوزعة بين ستة حالات في إدلب و25 إصابة في ريف حلب.

المصدر
المرصد السوري لحقوق الانسان
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى