السلايد الرئيسيالسياسةحصاد اليوم

عقب قتله على الحدود ..الجندرما التركية تسرق أعضاءً من جسد الطفل “خليل شيخو”

الاتحاد برس

ذكر موقع”عفرين بوست” المحلي في منطقة عفرين التي تسيطر عليها تركيا والفصائل التابعة لها،، إن الجندرما التركية أعادت جثة الطفل “خليل شيخو\15 عام” بعد أن قتلته على الحدود إلى قرية “فيركان” التابعة لناحية “شرا/ شران” والتي ينحدر منها، إلى ذويه وهي خاويةً، بعد سرقة أعضاء جسده إبان قتله على الحدود قبل يومين.

ونقل الموقع عن احدى قريبات الطفل، التي فضلت عدم ذكر إسمها، إن الجندرمة و”بعدما قتلت الطفل نقلته إلى الجانب التركي، وسرقت أعضاء جسده، وأعادت الطفل إلى عائلته في اليوم الثاني عصراً، وهو خاوي الأعضاء الداخلية”.

وأشارت قريبة الطفل إلى إن “خليل شيخو”كان يريد الهرب من ابتزازات الفصائل الإسلامية في عفرين، قائلةً: “إلا أنه اصطدم بما هو أكثر ضراوة – بالجندرمة التركية – التي قتلت المئات من المدنيين السوريين الهاربين من آتون الحرب”.

وأشارت القريبة إن العائلة تلقت صدمتين: “الأولى عند مقتل الطفل، والثانية عندما أعيدت الجثة خاوية، وتظهر على الصدر علامات التخييط”.

وكانت الجندرما التركية قد قتلت الطفل الكُردي “خليل شيخو” من قرية “فيركان” التابعة لناحية “شرا/شران” في ريف عفرين شمال سوريا، على الحدود ما بين عفرين وتركيا عبر إطلاق الرصاص عليه يوم الإثنين.

وذكر موقع “عفرين بوست” إن الطفل “خليل شيخو” البالغ من العمر 15 عاماً، قتل عندما كان يحاول الأخير عبور الحدود، مشيرًا إلى أن الجندرمة أوقفت سيارتهم وأطلقت الرصاص عليهم، وقتلت الطفل على الفور، دون أي سؤال.

اقرأ المزيد:

المصدر
عفرين بوست
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى