جولة عربية

العراق يسارع لجرد “الحاويات الكيماوية” تفاديًا لكارثة كمرفأ بيروت

الاتحاد برس

أعلنت هيئة المنافذ الحدودية، أمس الأربعاء حصول موافقة رئيس الوزراء على تشكيل لجنة عاجلة لجرد الحاويات المتكدسة في المنافذ الحدودية ذات الطابع الكيمياوي وعالية الخطورة.

وقال رئيس هيئة المنافذ الحدودية العراقية عمر عدنان الوائلي أنه تمت الموافقة على المقترح المقدم من قبل هيئة المنافذ الحدودية بتشكيل لجنة عاجلة برئاسة مدير المنفذ الحدودي وعضوية الدوائر العاملة فيه لجرد الحاويات عالية الخطورة (كيمياوية، مزدوجة الاستخدام، نترات الأمونيا( المتكدسة والموجودة داخل المنافذ الحدودية.

وأكدّ أن وضع الحلول وإخلاء هذه المواد من الموانئ إلى أماكن نائية هو مسؤولية الشركة العامة لموانئ العراق، أما المنافذ البرية فهي مسؤولية شركة النقل البري وسلطات الطيران المدني.

وبين الوائلي “أهمية هذه الإجراءات الاحترازية لتفادي ما حدث في دولة لبنان والدمار الذي خلفته هذه الانفجارات”، مضيفًا أن “على اللجنة إنهاء أعمالها وتقديم تقريرها خلال الـ (72) ساعة المقبلة”.

يذكر أن العاصمة اللبنانية بيروت تعرضت لانفجار كبير يوم الثلاثاء، نتيجة اشتعال أكثر من 2750 طن من نترات الأمونيوم المخزنة في العنبر 12 في مرفأ بيروت.

وقد أسفر هذا الانفجار عن وفاة ما لا يقل عن 135 شخصًا وإصابة أكثر من  5000 آلاف مصاب، كما شرد حوالي 300 ألف شخص، وما زال عشرات الأشخاص في عداد المفقودين.

وأعلن وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار، أن بلاده أرسلت 20 طنًا من المساعدات الطبية والصحية إلى لبنان.

كما أشار عبد الجبار إلى أن شحنات الوقود انطلقت بالفعل من بغداد متوجهة إلى بيروت، لدعم لبنان في مواجهة تداعيات الانفجار المدمر .

اقرأ المزيد:

المصدر
وكالة انباء العراق
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى