جولة عربية

الحكومة اليمنية تحذر من كارثة تفوق انفجار مرفأ بيروت بمئات المرات

الاتحاد برس

حذرت الحكومة اليمنية، يوم الأربعاء، من كارثة بشرية واقتصادية وبيئية وصفتها بأنها تفوق انفجار مرفأ بيروت بمئات المرات.

قالت رئاسة مجلس الوزراء اليمني، عبر حسابها على “تويتر”: “نحذر من مخاطر غرق أو انفجار ناقلة النفط صافر، وندق ناقوس الخطر لتدارك كارثة بشرية واقتصادية وبيئية تفوق انفجار مرفأ بيروت بمئات المرات”.

ودعت الحكومة اليمنية، المجتمع الدولي إلى “الضغط على الحوثيين المدعومين إيرانيا من أجل السماح بصيانة وتفريغ الخزان النفطي قبل نفاد الوقت”.

وفي يوليو/تموز الماضي، طالب مجلس الأمن الدولي، عقب جلسة عقدها بطلب من الحكومة اليمنية لمناقشة أزمة الناقلة “صافر”، ميليشيا “الحوثي”  بتحويل وعودها بالسماح لخبراء الأمم المتحدة بالوصول للناقلة، إلى إجراء ملموس في أقرب وقت ممكن.

وأعلنت الأمم المتحدة، في 13 يوليو/تموز الماضي، تلقيها موافقة من ميلشيا “أنصار الله”، على تقييم وإصلاح الناقلة “صافر”.

وتصاعدت احتمالات حدوث تسرب للكميات المخزنة فيها منذ نحو 5 أعوام والمقدرة بـ 1.14 مليون برميل من خام مارب الخفيف، خاصة بعد تسرب المياه إلى غرفة المحركات، الشهر الماضي.

اقرأ المزيد:

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى