إسرائيل توقف منح تصاريح الإقامة لمراقبي حقوق الإنسان بالمناطق الفلسطينية

إسرائيل توقف منح تصاريح الإقامة لمراقبي حقوق الإنسان بالمناطق الفلسطينية / ص.أرشيفية

الاتحاد برس

قامت وزارة الخارجية الإسرائيلية على وقف منح تصاريح إقامة لممثلي مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، الذين يراقبون الممارسات إزاء السكان الفلسطينيين في القدس الشرقية والضفة الغربية.

واضطر تسعة منهم إلى المغادرة، وبقي ثلاثة منهم يتوقعون أيضا سحب تصاريحهم، التي تنتهي مدتها في نهاية الشهر الجاري

ومن بين من غادروا القدس مدير مكتب المجلس، جيمس هينان. تتابع جريدة الشرق الأوسط، بحسب مصادر في الخارجية، يتضح أن هذا الإجراء تم في إطار الانتقام من المجلس بسبب قراره في فبراير شباط الماضي وضع “قائمة سوداء”، تضم أسماء شركات تمارس أنشطة تجارية في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس الشرقية وهضبة الجولان المحتلة، تعتبر أنشطة مخالفة للقانون الدولي.

وتشمل القائمة 112 شركة، 94 منها إسرائيلية و18 شركة من ست دول أخرى، تعمل بشكل مباشر أو عن طريق وكلاء أو بطرق التفافية في المستوطنات الإسرائيلية .

وقالت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، ميشال باشليه، تعقيبًا على القرار: “نحن ندرك أن هذا الموضوع معقد وكان ولا يزال موضع جدل. ولكننا تصرفنا وفق قرار مجلس حقوق الإنسان من العام 2016، الذي استندنا فيه إلى وقائع تدل على أن هذه الشركات تخرق القانون الدولي، واستندنا فيه إلى القرار الصادر عن المحكمة العليا الأوروبية، في نوفمبر تشرين الثاني الماضي، والقاضي بإلزام جميع دول الاتحاد الأوروبي بوسم منتجات المستوطنات”.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد قررت في حينه مقاطعة المجلس وتقييد نشاطاته. وفي شهر يونيو حزيران الماضي، باشرت الخارجية الامتناع عن تجديد تأشيرات إقامة للمسؤولين الأمميين.

مصدر الشرق الأوسط
قد يعجبك ايضا