الشرق الأوسطالعراق

اتفاقية “اعادة قبول” بين العراق والولايات المتحدة تقضي بترحيل لاجئين عراقيين

اتفاقية “اعادة قبول” بين العراق والولايات المتحدة تقضي بترحيل لاجئين عراقيين

الاتحاد برس:

نشرت قناة NBC الأمريكية اليوم الخميس 15 حزيران/يونيو، اخباراً مفادها قيام الولايات المتحدة بتحضيرات لترحيل 200 لاجئ عراقي إلى بلادهم، بعد توقيع اتفاقية (إعادة قبول) بين العراق وواشنطن.

وفقاً للقناة المذكورة، فإن الولايات المتحدة تحضر لترحيل نحو 200 لاجئ عراقي معظمهم متهم بجرائم جنائية او ارتكب مخالفات في الولايات المتحدة، بعد اعتقالهم من منطقة “ديترويت” على مدار الأسابيع الثلاثة الماضية، وذلك بعد أن وافق العراق على قبول المرحّلين في إطار “صفقة لعودة اللاجئين ” لرفعه من قائمة البلدان التي يسعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمنع القادمين منها من دخول الولايات المتحدة.

وقالت المحامية في منظمة حقوق الإنسان “كريس تينز”، إن الغالبية العظمى من المقبوض عليهم أدينوا جنائيا باتهامات كالقتل والاغتصاب والاعتداء والخطف والسطو والاتجار في المخدرات وانتهاكات تتعلق بحيازة السلاح وجرائم أخرى.

وأضافت قائلة إنه بحلول 17 أبريل نيسان 2017 كان يوجد 1444 عراقيا صدرت بحقهم أوامر نهائية بالترحيل. ومنذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه في 12 مارس آذار تم ترحيل ثمانية عراقيين إلى بلادهم.




وقال محامون إن هناك عشرات العراقيين من الكلدان الكاثوليك في ديترويت من بين المستهدفين في عمليات التمشيط، ويخشى بعضهم القتل إذا تم ترحيلهم للعراق.

وقال (مارتن مانا) رئيس مؤسسة الطائفة الكلدانية في بيان يوم الأربعاء “من المثير للقلق بشدة أن تشير إدارة إنفاذ قوانين الهجرة والضرائب الأمريكية إلى نيتها نقل مسيحيين كلدان إلى العراق حيث يواجهون الاضطهاد والموت بسبب معتقداتهم الدينية”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى