الرئيسية / أخبار سوريا / مظاهرات غاضبة تطالب الجبهة الشامية بإعادة رواتب المصابين من عناصرها

مظاهرات غاضبة تطالب الجبهة الشامية بإعادة رواتب المصابين من عناصرها


telead
مظاهرات غاضبة تطالب الجبهة الشامية بإعادة رواتب المصابين من عناصرها

الاتحاد برس:

خرجت مظاهرات نظمها ذوو العناصر المصابين من المعارضة التابعين للجبهة الشامية اليوم الثلاثاء 3 أيار/مايو بريف حلب الغربي، طالبوا من خلالها الجبهة بدفع مستحقات عناصرها المصابين المنقطعة منذ أربعة أشهر.

وقالت مصادر محلية إن الجبهة تعهدت بدفع كامل المستحقات لكافة العناصر المصابين خلال مدة لا تتجاوز العشرة أيام، مع دفع كافة أجور العمليات وثمن الادوية وكل ما يتعلق بإصاباتهم.

وأظهر بيان تناقله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الخميس 20 نيسان/أبريل، قيام الجبهة الشامية بإيقاف الدعم عن مئات من عائلات عناصرها القتلى، مبررة ذلك بانسحاب كتائبهم من تحت راية الجبهة.




واحتوى البيان على جدول إحصائي للعائلات التي تم إيقاف الدعم عنها، متضمنة أعداد القتلى الذين سقطوا ضمن صفوف الكتائب التي كانت تابعة للجبهة الشامية في وقت سابق، حيث أدى قطع الدعم لإيقاف مورد نحو 500 عائلة وفق ما نقله ناشطون، حيث جاء هذا البيان بعد اكثر من شهرين، على إعلان البنتاغون إيقاف الدعم المقدم لفصائل الشمال السوري بما فيها الجبهة الشامية، بسبب ما اعتبره أن تلك الفصائل ما زالت تحارب إلى جانب تنظيم القاعدة (جبهة النصرة) في سوريا.

وأصدرت الجبهة الشامية بتاريخ الثالث من شهر نيسان الجاري، قراراً ينص على تخفيض قيمة الراوتب والودائع المالية الخاصة بكوادرها وعناصرها.

وقالت الجبهة في بيانها: “نظراً للظروف التي تمر بها الجبهة الشامية من قلة في الموارد المالية وزيادة في النفقات، فقد تم وضع سياسة تقشف في الفترة الحالية، تشمل تخفيض رواتب العناصر بنسبة 10 %.
telead

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *