الرئيسية / أخبار سوريا / إصابات في صفوف المدنيين وتصعيد لوتيرة الانتهاكات في عفرين من قبل الفصائل التركية

إصابات في صفوف المدنيين وتصعيد لوتيرة الانتهاكات في عفرين من قبل الفصائل التركية

إصابات في صفوف المدنيين وتصعيد لوتيرة الانتهاكات في عفرين من قبل الفصائل التركيةإصابات في صفوف المدنيين وتصعيد لوتيرة الانتهاكات في عفرين من قبل الفصائل التركية

الاتحاد برس:

تسود اجواء من الغضب والتوتر منذ امس الثلاثاء، بين أهالي قرية “كفر صفرة”، بناحية جنديرس في ريف عفرين، عقب أقدام الفصائل الموالية لتركيا على اطلاق النار على نساء القرية وجرح عددا منهن، وخطف اخرين.

وكانت الشرطة العسكرية للفصائل التابعة لتركيا، نفذت صباح الثلاثاء، بإيعاز من الاستخبارات التركية MIT حملة مداهمة مسعورة في القرية، قامت خلالها بحملة اعتقالات عشوائية شملت العشرات من رجال القرية، الذين قاموا عناصر الشرطة سلميا، فردت الاخير بإطلاق النار عليهم واصابة عددا منهم، بينهم خليل مراد- خليل محمد برمجة الذي بتر اصبعه بطلق ناري- خورشيد محمد محمود- حنان علوش شيخو- علي خليل، ورغم اصاباتهم قامت الشرطة بخطفهم إلى جهة مجهولة.

وعادت الشرطة، وفصيل “سمرقند”، الارهابي برفقة عناصر من الـ MIT التركي، مساء نفس اليوم باقتحام القرية من جديد، تحت رشقات من الاسلحة الرشاشة، واشتبك الاهالي بالأيادي مع عناصر الفصائل، وشاركت النسوة في التصدي لحملة اعتقال ذويهن من الشباب والرجال، ما اسفر عن اصابة عددا منهن، بينهم، دلشان كوجر زوجة عبدالرحمن برمجة- زلوخ حسين.

وتشهد منطقة عفرين شمال حلب في الآونة الاخيرة، تصعيدا خطيرا في الانتهاكات التي ترتكبها الفصائل التركية بحق الاهالي الكرد، حيث وثقت “لجنة الرصد والتوثيق في الهيئة القانونية الكردية”، قيام الفصائل بتعذيب المسن محمد عمر حمدوش 73 عاماً، من أهالي ناحية ماباتا، بعد اعتقاله من قبل الشرطة العسكرية في سجن الفصائل بمركز عفرين، حيث افرج عنه وهو يعاني تدهور في حالته الصحية جراء تعرضه لكسور في الصدر والكتف واليد.

وفي يوم الاثنين قامت الفصائل، بقتل الشاب، حمادة حسين ابن حنيف 30 عاما، من قرية بليلكو بناحية راجو، تحت التعذيب والضرب المبرح، عقب 20 يوما من اعتقاله من قبل الشرطة العسكرية للفصائل، بتهمة الانتماء الى وحدات حماية الشعب- الكردية، لكن ذووه أكدوا إنه مدني ولا ينتمي لأي تنظيم سياسي أو عسكري.

قبل ذلك بيومين، كانت الفصائل، قتلت السيدة، حورية محمد بكر ديكو / العمر 75 عام في مدينة عفرين، عقب اعتداء عليها بالضرب، في عملية سطو قام بها عناصر فصيل تركي، قتلوا خلالها زوجها، محي الدين أوسو، لسرقة امواله.