الرئيسية / أخبار سوريا / بركان البادية: معركة جديدة لطرد الميليشيات الشيعية

بركان البادية: معركة جديدة لطرد الميليشيات الشيعية

بركان البادية: معركة جديدة لطرد الميليشيات الشيعيةبركان البادية: معركة جديدة لطرد الميليشيات الشيعية

الاتحاد برس:

أعلنت قوات المعارضة اليوم الاثنين 22 أيار/مايو، بدء معركة عسكرية جديدة في مناطق البادية السورية لطرد ميليشيات إيران والميليشيات الشيعية من المنطقة بدعم التحالف الدولي.




وقال البيان الصادر باسم (فصائل الجيش الحر في البادية): ” في هذا اليوم المبارك تم إطلاق معرحة بركان البادية ضد الميليشيات الإيرانية والأجنبية وتطهيرها منها والقضاء عليها”.

وأحرزت الميليشيات الشيعية الموالية للنظام السوري اليوم الاثنين، تقدماً جديداً في منطقة البادية، وسيطرت على مناطق جديدة تقع باتجاه معبر التنف ومخيم الركبان الحدودي مع الأردن اللذان تستخدمها قوات المعارضة وقوات التحالف الدولي كمركزين لإدارة العمليات العسكرية ضد “داعش” في مناطق عدة تقع وسط وشرقي سوريا.

مصادر محلية ذكرت، أن الميليشيات الشيعية وصلت إلى بعد 35 كيلومتراً فقط من مخيم الركبان الحدودي، فيما تمكنت من التقدم باتجاه معبر التنف الحدودي على الجهة الجنوبية الشرقية، في تطور لافت وتحدٍ شبه مباشر من قبل إيران وميليشياتها للتحذيرات الأمريكية، التي دخلت حيز التنفيذ لأول مرة بقصف جوي للتحالف قبل أيام استهدف موكباً لقادة الميليشيات الشيعية على طريق بغداد.

وحذرت فصائل المعارضة المدعومة من التحالف وعلى رأسها ” جيش مغاوير الثورة”، الميليشيات الإيرانية من مغبة دخول نطاق عمليات التحالف العسكرية، مشيرة إلى أنها لن تتردد بالقضاء على أي عنصر من داعش أو النظام يحاول عرقلة تقدم المعارضة في البادية.

2 تعليقان

  1. كل مافعتلت الميليشيات الشيعية الطائفية من قتل واغتصاب وتشريد ونهب وسلب وانتهاك للحرمات
    لم يحرك فيكم ساكنا والان لما اقتربت من اسيادكم واجريكم خفتم واعلنتم النفير والمعركة .
    صدق المثل ( الي استحوا ماتوا ) هي اذا فهمتم المعنى ان كنتم تفهمون
    عار والف عار ان تفتحوا فمكم وتنطقوا بكلمة
    دمرتم البلد بخذلانكم ونذالتكم للثورة واهلها وغدوتم حملا ثقيلا مضافينالى الاسد واعوانه
    ان الله ونبيه والاسلام وتعاليمه منكم براء

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *