الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / قرار بنقل فئة من اللاجئين في أوروبا لجزيرة تجرى فيها تجارب على الحيوانات!!

قرار بنقل فئة من اللاجئين في أوروبا لجزيرة تجرى فيها تجارب على الحيوانات!!

قرار بنقل فئة من اللاجئين في أوروبا لجزيرة تجرى فيها تجارب على الحيوانات!!

الاتحاد برس: 

تقع جزيرة /ليندهولم/ المعزولة، في بحر البلطيق، وتبلغ  مساحتها سبعة هيكتارات فقط، وهي جزيرة غير مأهولة، الا من  بعض الباحثين  الذين يقومون بإجراء الاختبارات والأبحاث المتعلقة بأوبئة الحيوانات (طاعون الخنازير، وداء الكلب)، في مخابر علمية لـ /جامعة دنمارك التقنية/، مقامة في الجزيرة التي تتبع مملكة الدنمارك. 

وفي سياق سياستها المتشددة  تجاه اللاجئين، اقدمت حكومة اليمين (الشعبوية)، على اجراءات اضافية لتشديد قواعد التعامل مع طالبي اللجوء في البلاد ممن رفضت طلباتهم، ومع الأجانب المتورطين في جرائم و مخالفات قانونية.

ومن هذه الاجراءات، قرار الائتلاف الحاكم (حزب يمين الوسط، حزب الشعب تأسيس) انشاء مركز في جزيرة /ليندهولم/، لإيواء اللاجئين الذين يتم رفض طلبات لجوئهم إلى حين ترحيلهم أو مغادرتهم للمملكة، وقال موقع DW الألماني، أمس السبت 1 كانون الاول/ سبتمبر، إن الحكومة الدنماركية قررت ايضا وضع سقف أعلى للم شمل الأسر المهاجرة.

وعلق وزير المالية /كريستيان جنسين/ على القرار بالقول: “هذا ليس سجنا وإنما مكان للمبيت يجب أن يعودوا إليه ليلا ويبيتوا فيه”، وقال /بيتر سكاروب/، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الدنماركي، حليف يمين الوسط الحاكم “الآن نتوجه إلى اللاجئين من أول يوم برسالة واضحة هي أنهم لن يمضوا بقية حياتهم في الدنمارك، لأنهم سيحصلون فقط على إقامة مؤقتة إلى أن يتمكنوا من العودة إلى بلادهم”.

وجاء ذلك بعد اتفاق بين الحكومة وحزب الشعب على اتفاقية بشأن ميزانية العام الجديد 2019، تتضمن قواعد صارمة بالنسبة لطلبات اللجوء المرفوضة.

وكثفت السطات الدنماركية الإجراءات الردعية (مصادرة أشياء ثمينة، أموال من طالبي اللجوء)،الساعين لعبور البلاد إلى السويد الأكثر سخاء معهم. 

 

ويبلغ عدد سكان الدنمارك 5.7 م/ ن، وكانت شهدت في العام 2015، موجة نزوح بلغت 21 ألف طالب لجوء، تراجعت الى  5700 في  2016 عقب إغلاق العديد من الدول الأوروبية حدودها، امام تدفق المهاجرين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *