الرئيسية / أخبار سوريا / جيش السنة: تفاجئنا بإعلان اندماجنا مع أحد الأطراف المتنازعة!

جيش السنة: تفاجئنا بإعلان اندماجنا مع أحد الأطراف المتنازعة!

جيش السنة: تفاجئنا بإعلان اندماجنا مع أحد الأطراف المتنازعة!جيش السنة: تفاجئنا بإعلان اندماجنا مع أحد الأطراف المتنازعة!

الاتحاد برس:

نفت القيادة العامة لـ “جيش السنة” (أحد فصائل المعارضة المسلحة في الشمال السوري) اليوم الأحد 29/1/2017 اندماجها مع جبهة النصرة ولواء الحق وحركة الزنكي وجبهة أنصار الدين ضمن مسمى “هيئة تحرير الشام” التي أعلن تشكيلها أمس السبت الثامن والعشرين من شهر كانون الثاني/يناير 2017.

وذكرت قيادة “جيش السنة” في بيانها ما يلي: “لقد تفاجئنا نحن في جيش السنة بإعلان أحد الأطراف المتنازعة بأن فصيلنا قد انضم باندماج جزئي في الساحة ونحن ننفي الاندماج مع أي طرف من الأطراف المتنازعة ونحن مع اندماج الساحة كاملة”. وذلك في ظل استمرار الانقسام بين فصائل المعارضة منذ أيام والذي شهد اشتباكات واستيلاء فصائل على مقرات فصائل أخرى والسطو على مستودعات أسلحة إضافة لسقوط عدد من القتلى والجرحى.

ونشر على شبكة الإنترنت أمس السبت 28 كانون الثاني/يناير 2017 بيان أعلن فيه اندماج خمسة من كبرى فصائل الشمال السوري (منها جيش السنة وجبهة النصرة) ضمن مسمى “هيئة تحرير الشام” وتمت تسمية “أبو محمد الجولاني” قائداً عسكرياً و “أبو جابر الشيخ” قائداً عاماً لهذا الكيان، وذلك بعد استقالة الأخير من حركة أحرار الشام الإسلامية.

وشهد أمس السبت حركة انشقاقات متبادلة من كلا المعسكرين (جبهة النصرة وحلفائها وأحرار الشام وحلفائها)، حيث أعلنت كتائب من كل معسكر الانضمام إلى الآخر، في حين انقسمت حركة الزنكي بين مؤيد للاندماج في “هيئة تحرير الشام” ورافض لذلك وانضم الفريق الأخير من الحركة إلى “فيلق الشام” وأعلن عن تلك الخطوة صباح اليوم الأحد ببيان للقيادة العامة لفيلق الشام ورد فيه ما يلي: “بناء على طلب القطاع الشمالي من حركة نور الدين الزنكي الانضمام إلى صفوف فيلق الشام سعيا منهم إلى توحيد الكلمة وحقن الدماء (…) فإننا في فيلق الشام نرحب ونقبل انضمامهم الى صفوفنا والعمل معنا ضد النظام داعش”.




telead

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *