إدلب.. “تحرير الشام” تعتقل قياديًا بارزًا في “سلقين”

الاتحاد برس

 

أكّدت مصادر محلية أن هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة سابقًا” اعتقلت يوم أمس السبت، “أبي عبدالله السوري” القيادي في “تنظيم حراس الدين” بعد مداهمة مكان تواجده مدينة سلقين شمال غربي إدلب، شمال غربي سوريا.

ونقلت “نورث برس”، عن مصادر مطلعة، إن “أبي عبدالله السوري” هو نجل “أبي فراس السوري” المتحدث الرسمي السابق باسم “تحرير الشام”(جبهة النصرة سابقاً) والذي قتل في غارة للتحالف الدولي مطلع أبريل/نيسان للعام 2016.

وأضافت المصادر أن “أبي عبدالله السوري” كان يشغل منصب “أمير قاطع حلب” لدى “حراس الدين”، كما أنه عضوًا في مجلس شورى التنظيم.

ويُعتبر “حراس الدين” فرع لتنظيم “القاعدة” في سوريا، ويشكل إلى جانب فصائل أخرى غرفة عمليات “فاثبتوا”، ويتركز نشاطه العسكري في ريف إدلب الغربي وريف اللاذقية الشمالي.

وحتى هذا الوقت، لم تصرّح الهيئة بشكل رسمي حول اعتقال السوري، “وهي سياسة تنتهجها في محاولتها للقضاء على التنظيم منذ أشهر”، بحسب المصدر.

يُذكر أن “هيئة تحرير الشام” اعتقلت في العاشر من فبراير/شباط الجاري، القيادي و الشرعي لدى حراس الدين “أبي عبدالله الأردني” في مدينة جسر الشغور غربي إدلب.

مصدر نورث برس
قد يعجبك ايضا