السوريميداني

الجبهة الشامية تقتحم مقرات فيلق الشام شمال حلب وتطالب عناصره بالاستسلام

الجبهة الشامية تقتحم مقرات فيلق الشام شمال حلب وتطالب عناصره بالاستسلام
الاتحاد برس:

اندلعت اشتباكات عنيفة مساء اليوم الاثنين 22 أيار/مايو، بين فصيلي الجيهة الشامية من جهة، وبين فيلق الشام من جهة اخرى في عدة قرى وبلدات تسيطر عليها فصائل درع الفرات بريف حلب الشمالي.

وبدأت الاشتباكات إثر هجوم شنته الجبهة الشامية على مقرات “فيلق الشام” في قرى “كفرغان وبراغيدة و الشيخ ريح” التابعة لمدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، وذلك بعد اتهام الجبهة للفيلق بالانتماء لحركة نور الدين الزنكي ومساندتها والتآمر معها.

ورغم تدخل الفصائل الاخرى لفض النزاع، إلا أن الجبهة واصلت هجومهما وتمكنت من السيطرة على بلدة “كفرغان”، بعد حصار مقرات فيلق الشام واعتقال عناصره والاستيلاء على مستودعات السلاح التابعة له في البلدة.




وتعرضت مقرات الجبهة الشامية منتصف الشهر الماضي، لهجوم مشترك شنته فصائل “لواء سليمان شاه، ولواء السلطان مراد، ولواء السلطان محمد الفاتح، وصقور الشمال”، بعد ذهاب وفد من الجبهة الشامية إلى لواء السلطان سليمان شاه بهدف منعه من فرض الأتاوات والضرائب على المدنيين وسائقي سيارات المازوت في المنطقة، إلا أن الأخير أبدى رفضه القاطع بأسلوب استفزازي مع تكبر على الوفد، إلا أنه وبعض مضي ساعات هاجم الأخير حواجز الشامية ومقراتها العسكرية بعد أن قرر التخلص من وجودها، حيث هاجم اللواء المذكور مقر اللواء 12 التابع للجبهة الشامية في جرابلس وما حولها، وقام بالاستيلاء على السلاح واعتقال العناصر، لترد الشامية بتوجيه رتل عسكري لصد العدوان الواقع عليها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق