الرئيسية / أخبار سوريا / مباحثات أمريكية – تركية بشأن تهديدات الأخيرة بشن عملية عسكرية شرق الفرات

مباحثات أمريكية – تركية بشأن تهديدات الأخيرة بشن عملية عسكرية شرق الفرات

مباحثات أمريكية - تركية بشأن تهديدات الأخيرة بشن عملية عسكرية شرق الفراتمباحثات أمريكية – تركية بشأن تهديدات الأخيرة بشن عملية عسكرية شرق الفرات

الاتحاد برس:

انتهت اليوم الاثنين، في العاصمة التركية أنقرة، الجولة الجديدة من المباحثات بين المسؤولين العسكريين الأمريكيين ونظرائهم الاتراك، حول المنطقة الآمنة المزمع إقامتها شمالي سوريا، وتقرر مواصلة المباحثات غدا الثلاثاء.

حيث اكدت وزارة الدفاع التركية، في تغريدة على تويتر، أن المباحثات المتعلقة بالمنطقة الآمنة المخطط إقامتها شمالي سوريا، مع المسؤولين العسكريين الأمريكيين ستتواصل الثلاثاء.

في ذات السياق تناقلت مواقع إعلامية، تصريحات منسوبة إلى مصدر عسكريي تركي تحدث عن احتمال تنفيذ عملية عسكرية في شرق الفرات بعد عيد الأضحى، ولم يستبعد تنفيذ الهجوم في أي لحظة في حال تعرض الأراضي التركية لهجوم من (الأراضي السورية)، مضيفا ان المحادثات مع الامريكيين لم تسفر عن نتيجة.

هذا وحذرت الولايات المتحدة يوم الاحد أنقرة من أي هجوم على شمال شرق سوريا، في أعقاب تصريحات جديدة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

من جانبها أدانت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، التهديدات التركية بتنفيذ عملية عسكرية ضد مناطق شمال سوريا، ودعت في بيان التحالف الدولي والرأي العام العالمي إلى العمل على منع أنقره من تنفيذ تهديدها، ونوهت إلى أن ما يجري في عفرين من انتهاكات (التهجير والسلب والنهب)، منذ سيطرة الجيش التركي عليها، يثبت زيف المزاعم التركية بشأن بناء مناطق آمنة.

واتهم البيان تركيا بالسعي لإفشال مشروع الادارة الذاتية وزعزعة الاستقرار والتعايش المشترك بين مكونات الشعب السوري في منطقة شرق الفرات.

وكانت الجولة الثانية من المباحثات بين الجانب الامريكي والتركي بدأت اليوم الاثنين، عقب انتهاء الجولة الأولى التي انعقدت في 23 يوليو/ تموز الماضي، دون التوصل إلى تفاهم بين واشنطن وأنقرة بشأن المنطقة الآمنة.

وفي اخر المستجدات المتعلقة بالموضوع ذكر تلفزيون الحرة، ان وزارة الدفاع الامريكية- البنتاغون، اعلنت انها تتباحث مع الاتراك خطة أمنية وليس مشروع منطقة آمنة.