الرئيسية / أخبار سوريا / هدوء نسبي في منطقة التصعيد ومظاهرات ضد الجولاني في سراقب

هدوء نسبي في منطقة التصعيد ومظاهرات ضد الجولاني في سراقب

هدوء نسبي في منطقة التصعيد ومظاهرات ضد الجولاني في سراقبهدوء نسبي في منطقة التصعيد ومظاهرات ضد الجولاني في سراقب

الاتحاد برس:

تجوب طائرات استطلاع تابعة للنظام والجانب الروسي، اجواء جنوبي إدلب، واخرى للجانب التركي تحوم في سماء منطقة التصعيد، مع توقف الغارات الجوية في اليوم الـ3 من تنفيذ اعلان وقف اطلاق النار.

وتقوم طائرات استطلاع عدة، روسية واخرى للنظام، بعمليات مسح كامل للمناطق في أجواء معرة النعمان وريفها الجنوبي والجنوبي الشرقي، إضافة إلى اماكن بريف حلب الغربي، في حين حلقت طائرة استطلاع تركية في أجواء منطقة التصعيد، مع توقف الغارات الجوية لمقاتلات النظام والروسي.

على صعيد العمليات البرية تشهد منطقة بوتين– أردوغان، هدوء حذر، تشوبه خروقات على مختلف مناطق التماس بين الفصائل وجيش النظام، وتقع اغلبها من جانب الاخير، الذي نفذ عمليات قصف صاروخي ومدفعي، ليلة الامس على مناطق مختلفة شملت، كفرنبل، جرجناز، واماكن اخرى بريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، اضافة إلى ديرسنبل و شهرناز و كورة وميدان غزال بريف حماة الشمالي والشمالي الغربي، وقصف بالمدفعية الثقيلة ضرب ريف جسر الشغور الغربي، ومحاور كبانة والخضرا بريف اللاذقية الشمالي.

من جهة اخرى خرجت مساء الاحد، مظاهرة في مدينة سراقب جنوب شرق إدلب، شارك فيها قرابة 500 شخص، نددوا بالمجازر الروسية التي أرتكبت بمنطقة التصعيد.

كما ردد المحتجون شعارات مناوئة لجبهة النصرة، واسقطوا زعيمها أبو محمد الجولاني، وهم يهتفون خلال التظاهرة، (جولاني ولاك ما بدنا ياك – يلعن روحك جولاني – إدلب حرة حرة والهيئة “النصرة” تطلع برا )، وسبق ان خرج ابناء محافظة إدلب في مظاهرة كبيرة عند معبر باب الهوى الحدودي منددين بتركيا ورئيسها رجب طيب اردوغان على خلفية استمرار هجمات قوات النظام في ريف إدلب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *