الرئيسية / أخبار سوريا / خروقات متزايدة تهدد استمرار الهدنة في منطقة التصعيد

خروقات متزايدة تهدد استمرار الهدنة في منطقة التصعيد

خروقات متزايدة تهدد استمرار الهدنة في منطقة التصعيدخروقات متزايدة تهدد استمرار الهدنة في منطقة التصعيد

الاتحاد برس:

زادت قوات النظام من وتيرة القصف البري، الليلة الماضية، مع دخول الهدنة يومها الـ 6 بمنطقة التصعيد شمال غرب سوريا، حيث اطلقت قذائف مدفعية على مواقع في التح ودير شرقي بريف مدينة معرة النعمان الشرقي، ومحور كبانة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، كذلك استهدفت مدفعية النظام، محاور زمار وجزرايا بريف حلب الجنوبي.

بدورها شنت الفصائل هجمات على قوات النظام، اسفرت عن تدمير بطارية مدفعية، بصاروخ موجه على جبهة الحويز بريف حماة الغربي، وارتفعت وتيرة تسخين جبهات ريف اللاذقية، في استهداف الفصائل تمركزات لجيش النظام في قلعة شلف ومحور نحشبا، بالقذائف الصاروخية، كما دمرت جرافتين غرب تل السيد بالقطاع الجنوبي من الريف الإدلبي.

في حين نفذ الطيران الروسي طلعات مكثفة في اجواء المناطق الخاضعة لسيطرة النظام بريف إدلب الشرقي، بالمقابل حلقت طائرة استطلاع تركية فوق مناطق ريفي حلب الجنوبي والغربي.

وكان رتلاً تركي دخل الاراضي السورية امس الاربعاء، يحمل إمدادات غذائية إلى نقطة المراقبة التركية الـ 9 في بلدة مورك بريف حماة الشمالي، لكن الرتل توقف عند نقطة المراقبة التركية في قرية معر حطاط، شمال خان شيخون في انتظار أخذ الموافقة من قوات النظام التي تسيطر على خان شيخون للمرور إلى مورك حيث يطوق جيش النظام النقطة التركية فيها.

هذا وارتفعت حصيلة الخسائر البشرية نهار الامس نتيجة تزايد المواجهات بين الطرفين، حيث قُتِلَ جنود روس على محور إعجاز بريف إدلب الشرقي، وعنصرين للفصائل، واكثر من15 اصابة بين الطرفين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *