الرئيسية / أخبار سوريا / موسكو: الضربة الأمريكية في منطقة التصعيد خرق لكافة الاتفاقات

موسكو: الضربة الأمريكية في منطقة التصعيد خرق لكافة الاتفاقات

موسكو: الضربة الأمريكية في منطقة التصعيد خرق لكافة الاتفاقاتموسكو: الضربة الأمريكية في منطقة التصعيد خرق لكافة الاتفاقات

الاتحاد برس:

عبرت موسكو عن اعتراضها على الاجراءات التي اتبعها التحالف الدولي، في شن غارة جوية على منطقة التصعيد شمال غرب سوريا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن الضربة التي نفذها الجيش الأمريكي، في إدلب دون إبلاغ الجانبين الروسي والتركي بها، عرضت نظام وقف إطلاق النار هناك للخطر.

وأشار المركز الروسي للمصالحة في سوريا في بيان له اليوم الأحد، إلى أنه في “انتهاك” لجميع الاتفاقات السابقة، ضربت الولايات المتحدة منطقة وقف التصعيد في إدلب دون إخطار الجانب الروسي أو التركي بالإجراءات المخطط لها.

وكشف البيان عن الدمار الكبير الذي اصاب المنطقة بين بلدتي معرة مصرين وكفريا شمالي مدينة إدلب، والعدد الكبير من القتلى 40 من قادة فصائل موالية لتنظيم القاعدة، جراء الغارة التي وقعت بعد ظهر أمس السبت.

وشدد المركز على أن الضربة الأمريكية، عرضت نظام وقف إطلاق النار في المنطقة للخطر، “بل وأحبطته على بعض المحاور”، مضيفا أن مثل هذه الإجراءات التي اتخذتها الولايات المتحدة على خلفية اتهامات واشنطن ضد روسيا والنظام بشأن “الاستخدام العشوائي للطيران” في منطقة خفض التصعيد بإدلب تثير الحيرة.

وكانت قوات التحالف الدولي، بقيادة الجيش الأمريكي، أعلن عن تنفيذه غارات في إدلب، استهدفت قادة تنظيم القاعدة في سوريا، المسؤولين عن هجمات تهدد المواطنين الأمريكيين وشركاء واشنطن والمدنيين الأبرياء، واستهدف الهجوم اجتماعا لغرفة عمليات جماعة حراس الدين المرتبطة بتنظيم القاعدة، بالإضافة لمجموعات مسلحة أخرى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *