السوريحال البلد

ضحايا وجرحى جراء القصف الروسي على إدلب

الاتحاد برس:

ضحايا وجرحى مدنيين  سقطوا مؤخراً جراء تصعيد القصف الروسي على مناطق شمال غرب سوريا بسبب غارات للطيران الحربي الروسي.

وحسب مصادر مطلعة فإن الطيران الحربي الروسي ضرب قرية دار الكبيرة في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى وقوع ثلاثة ضحايا وجرحى.

وأفاد الدفاع المدني في إدلب، عبر صفحته في “فيس بوك”، أن الطيران الحربي شن غارتين على منزل أحد المدنيين في القرية، ما أدى إلى مقتل ثلاثة أطفال من عائلة واحدة وإصابة أمهما.

ووثق الدفاع المدني استهداف 13 منطقة بـ 22 غارة جوية، 19 منها بفعل الطيران الحربي الروسي، إضافة إلى 38 قذيفة مدفعية وثلاثة صواريخ من راجمة أرضية.

وشمل القصف مدينة جسر الشغور وبلدة الجانودية وقرية الكفير بريف إدلب الغربي، وبلدات معرة حرمة والتح وجبالا والشيخ مصطفى وقرى الدار الكبيرة والنقير وركايا سجنة وحسانة بريف إدلب الجنوبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق