الرئيسية / أخبار سوريا / الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تعلن موقفها من توجيهات اوجلان

الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تعلن موقفها من توجيهات اوجلان

الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تعلن موقفها من توجيهات اوجلانالادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تعلن موقفها من توجيهات اوجلان

الاتحاد برس:

اصدرت الادارة الذاتية، لشمال شرق سوريا، التي يقودها مجلس سوريا الديمقراطية- مسد، بيانا اليوم الاربعاء، اوضحت فيه موقفها من توجيهات عبد الله اوج آلان (اوجلان) زعيم حزب العمال الكردستاني- تركيا، بخصوص كرد سوريا.

واوضحت الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، في بيانها، اننا ننظر الى رسالة اوجلان التي تسعى إلى إيجاد الحلول للقضايا بأسلوب الحوار السياسي والديموقراطي بأنها تحمل في طياتها معان قيمة.

مشيرة الى بقاء الزعيم الكردي في سوريا، قرابة 20 عاماً، ولديه وجهة نظر متعمقة من خلال الوعي التاريخي العميق للتطورات والاحداث في سوريا والشرق الاوسط.

واكد البيان على إتباع قادة الادارة الذاتية، طرق تحقيق الحل والاستقرار في سوريا مع ضرورة الحفاظ على الوحدة الجغرافية والمجتمعية، من خلال دعم بناء دستور ديمقراطي يحقق الاستقرار والحفاظ على الوحدة في سوريا.

كذلك اكد القادة الكرد على إن (مشروع الإدارة الذاتية) رؤية فعالة لإيجاد الحل من خلال الحوار الحقيقي والمسؤول.

بخوص الموقف من تركيا، قالت الادارة الذاتية، إننا لم نشكل أي تهديد لها، لكنها هي من قامت باحتلال عفرين ودعمت الفصائل التركية، وممارسة التغيير الديموغرافي وتهجير أهالي عفرين السورية.

واكد البيان على ان السياسة التركية منذ البداية وحتى يومنا هذا بخصوص القضية السورية لم تقدم أية حلول تذكر، بل إن تهديداتها وهجماتها ما زالت متواصلة.

وشددت الادارة الذاتية على إن تكون الجهود في خدمة الاستقرار، مضيفة بالقول: “وعليه فإننا طرف مهم وداعم لهذه الجهود كما نؤكد بان مشاركة الجميع مهمة في ايجاد الحلول السلمية والديمقراطية.

وكان محامو ( أوجلان) بعد اللقاء به في معتقله بـ 6 آيار 2019، اعلنوا في مؤتمر صحفي جملة امور متعلقة بالملف الكوردي- سوريا تطرق اليه الزعيم الكردي.

ومنها توجيه قوات سوريا الديمقراطية- قسد الى حل القضايا في سوريا ضمن أطار المحافظة على وحدة الأرض على أساس الديموقراطية المحلية وبضمانات دستورية بعيداً عن ثقافة الأقتتال.

كذلك دعا (اوجلان) الى اخذ حساسية تركيا بعين الاعتبار، ونقل المحامون قوله: “بأمكاننا حل مشاكل تركيا ومشاكل المنطقة بعيداً عن الحرب، بل عن طريق القوة الناعمة، القوة السياسية، الثقافية وقوة العقل”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *