الرئيسية / أخبار سوريا / ماذا تضمن رد الإدارة الذاتية على النظام بخصوص شكواه للأمم المتحدة وما علاقة ادلب؟!

ماذا تضمن رد الإدارة الذاتية على النظام بخصوص شكواه للأمم المتحدة وما علاقة ادلب؟!

ماذا تضمن رد الإدارة الذاتية على النظام بخصوص شكواه للأمم المتحدة وما علاقة ادلب؟!ماذا تضمن رد الإدارة الذاتية على النظام بخصوص شكواه للأمم المتحدة وما علاقة ادلب؟!

الاتحاد برس:

رفض مجلس سوريا الديمقراطية- مسد، الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية- قسد، شكوى رفعها النظام السوري ضده الى الامم المتحدة، بخصوص انتهاكات تقع بمنطقة الادارة الذاتية التابعة لـ “مسد” شرق الفرات.

حيث أعرب أمجد عثمان، المتحدث باسم “مسد”، اليوم الأربعاء، عن رفضه رسائل وجهها النظام للأمم المتحدة ضد قوات “قسد”، داعياً النظام إلى عدم هدر المزيد من الوقت لإطلاق عملية حوار وطني.

وقال عثمان، ان اتهامات النظام لقوات “قسد”، محاولات منه لتحويل أنظار المجتمع الدولي، عما يرتكبه من مجازر في إدلب بحق المدنيين.

وجاء اعلان “مسد”، ردا على وزارة خارجية النظام التي طالبت مجلس الامن في بيان رسمي تحمل مسؤولياته في وقف ما وصفته باعتداءات ترتكبها قوات “قسد” في ريف دير الزور الشرقي شرق البلاد، وخيانة هذه القوات المدعومة من التحالف الدولي.

واتهم المتحدث باسم “مسد”، النظام بتحريك أدواته والتحريض في مناطق دير الزور، داعياً الأهالي في المحافظات الشرقية إلى المشاركة في المجالس المدنية فيها وإدارة مناطقهم، ومساندة “قسد” في الحرب ضد داعش، مشدداً على تأكيد مجلس “مسد” التزامه بالحفاظ على وحدة سوريا واستقلالها وسيادة الشعب السوري على أراضيه، وضرورة إنهاء كافة الاحتلالات للأراضي السورية.

وسخر ناشطون كرد على وسائل التواصل الاجتماعي من شكوى النظام للأمم المتحدة ضد الادارة الذاتية، قائلين ان هذه الشكوى تعني اعتراف النظام بالإدارة الذاتية، وانه في الرسالة التالية سوف يطالب المجتمع الدولي بترسيم الحدود بينه وبين منطقة الادارة الذاتية، في إشارة منهم الى ان تقديمه شكوى ضد “مسد” الى المنظمة الاممية يعني اعترافه بالإدارة الذاتية ككيان مستقل عن الدولة التي يدعي الحرص على وحدتها وسيادتها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *