الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / مذكرات ابن لادن: في البداية التزمت مع الإخوان وأول رحلة جهادية كانت إلى تركيا

مذكرات ابن لادن: في البداية التزمت مع الإخوان وأول رحلة جهادية كانت إلى تركيا

أسامة بن لادن

مذكرات ابن لادن: في البداية التزمت مع الإخوان وأول رحلة جهادية كانت إلى تركيا

الاتحاد برس:

استكملت المخابرات الأمريكية يوم الأربعاء 1 تشرين الثاني/نوفمبر نشر الوثائق المكتوبة بخط يد مؤسس تنظيم القاعدة «أسامة بن لادن» والتي عُثر عليها في عملية قتله بمخبئه الأخير شرقي باكستان 2011، تحدث فيها ابن لادن عن جوانب من حياته الخاصة المتعلقة بنشأته «الجهادية» ومسيرته في هذا السلك!

وسرد ابن لادن رؤيته بطرح سؤال على نفسه والإجابة عليه أيضاً! وأحد الأسئلة كان عن بداية توجهه المتشدد دينياً وقال في الإجابة عليه: «كنت ملتزماً مع الإخوان المسلمين. وكانت مواردها محدودة. قرأت (سيرة النبي). كان لدينا اجتماع واحد في الأسبوع، مجموعة من الصفحات. لم يكن التأثير الديني كبيرا “. وكشف عن تأثره برجل الدين اليمني «عبد المجيد الزنداني» المطلوب أمريكياً.

أما بشأن ميوله «الجهادية» فورد بمذكرات ابن لادن أن ذلك بدأ في أيام المدرسة الثانوية، وقال: «كنت مسيراً بالجو العام في بداية الأمر، كنت على الفطرة، لم يكن أحد يرشدني كما فعل الإخوان». وعن أول «رحلة جهادية» له قال ابن لادن إنها كانت إلى تركيا عبر سورية حيث عبر الحدود إلى أنطاكيا ومنها إلى اسطنبول «إلى حزب أربكان» حسب وصفه، وقال إنها «كانت أول مرة يسافر فيها وحده».

بينما كانت رحلته الأولى إلى الغرب بإحدى العطل عندما كان عمره 23 سنة، وأضاف «في العام التالي، علمت أنه لا يجوز السفر (إلى الغرب) كوني مسلماً ملتزماً لا ينبغي أن أذهب إلى الدول الغربية ورفضت الذهاب»، وشرح ابن لادن كيف أنه توصل إلى استنتاج بأن الغرب «منحط أخلاقياً» وأضاف: «ولم يسمح لي عمري بالحصول على صورة كاملة عن الحياة هناك. زرنا منزل شكسبير. كنا معجبين. كان مجتمعاً مختلفاً ومنحل أخلاقياً».

وبدا واضحاً تعليق ابن لادن آمالاً كبيرة على «الربيع العربي» خصوصاً بعد وصوله إلى سورية ووصف بإحدى مذكراته مقابلة تابعها على إحدى الفضائيات العربية حول «الثورة السورية» إذ أعرب عن تفاؤله بوصول «الرسالة إلى السعوديين» معتبراً أن «السيل قادم».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *